وزارة التسامح تلبّي نداء الأخوة الإنسانية

تطلق وزارة التسامح.. تلبية لدعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية.. دعوة إلى بني الإنسان في كل مكان من بقاع العالم على اختلاف لغاتهم وأديانهم وأعراقهم للتوجه بالدعاء من أجل الإنسانية وزوال الجائحة التي أثرت على العالم كله، وذلك من خلال المشاركة بالتأمين على الدعاء والصلاة «عن بعد» التي تنظمها الوزارة على الهواء مباشرة عبر كافة مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، في تمام الـ 5:45 مساء اليوم بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وبمشاركة كافة القادة الدينيين على مستوى العالم ومنهم المستشار الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي، والأسقف بول هندر النائب الأعلى للكنيسة في جنوب المنطقة العربية، والحبـر يهودا سارنا المدير التنفيذي لمركز برونفمان للحياة الطلابية اليهودية، وسورنـدر سينغ كندهاري رئيـس المعبد السيخي غورو ناناك دربار- دبي، وماركـس أوتـس رئيـس كنيسة اليسـوع عليه السـلام المرمونية - أبوظبي، وراجو شروف الممثـل الرسمي لمعبـد الهندوس في دبي، ويدير جلسة الصلاة من أجل الإنسـانية الدكتور سليمان الجاسم نائب رئيس مجلس الأمناء في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن وزارة التسامح تضم صوتها إلى صوت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية في ندائها العالمي إلى جميع البشر على اختلاف ألسنتهم وألوانهم ومعتقداتهم، بأن يتوجهوا إلى الله بالدعاء والصلاة، كل فرد في مكانه وحسب دينه ومعتقده، والهدف هو التضرع إلى الله للتخلص من وباء «كورونا»، مع التأكيد على أن الصلاة لا تتعارض مع أهمية دور الطب والعلم، ومناشدة كافة القيادات الدينية وجموع الناس الاستجابة لهذا النداء، وتطبيق قيم وثيقة الأخوة الإنسانية، لترسيخ التعايش السلمي بين الناس من مختلف الأديان والجنسيات، مؤكداً أن وزارة التسامح تنظم صلاة عامة على كافة مواقع التواصل الاجتماعي وموقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، يشارك بها قادة كافة الأديان والطوائف، بكل اللغات، داعياً المقيمين على أرض الإمارات وكافة فئات البشر بكل مكان على هذا الكوكب للانضمام لهذه الصلاة والدعاء بكشف الغمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات