تفاصيل الإحاطة الإعلامية (27) لحكومة الإمارات حول مستجدات كورونا

عقدت حكومة الإمارات اليوم الإحاطة الإعلامية الدورية في إمارة أبوظبي للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة، تحدثت خلالها الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، عن مستجدات الوضع الصحي والحالات المرتبطة بمرض كوفيد19، إلى جانب سعادة العميد خميس الكعبي، المتحدث الرسمي من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والذي تحدث عن مستجدات الإجراءات في قطاع الهوية والجنسية.

( ارتفاع عدد حالات الشفاء إلى 6523 ).

أعلنت الدكتورة آمنة الضحاك خلال الإحاطة الإعلامية عن ارتفاع عدد حالات الشفاء في الدولة إلى 6,523 حالة، بعد تسجيل 511 حالة شفاء جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد وتعافيها التام ، من أعراض المرض وتلقيها الرعاية الصحية اللازمة.

( مليون ونصف إجمالي الفحوصات في الدولة حتى اليوم والكشف عن 725 حالة إصابة جديدة ).

أفادت الدكتورة آمنة بأن توسيع نطاق الفحوصات مستمر ، حيث بلغ إجمالي عدد الفحوصات التي أجراها القطاع الصحي حتى اليوم 1,560,923 فحصا على مستوى الدولة، فيما ذكرت الشامسي أنه ومع إجراء 34,869 فحصا جديدا تم الكشف عن 725 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وبذلك يصل إجمالي عدد حالات الإصابة في الدولة 20,386 حالة حتى الآن، وهذا العدد يشمل كافة الحالات التي تتلقى العلاج، وكذلك الحالات التي تماثلت للشفاء، والوفيات.

كما ذكرت الشامسي أنه لا تزال جهود كوادرنا في خط الدفاع الأول مستمرة، في إطار تكثيف وتوسيع الفحوصات على مستوى الدولة، حيث وصل إجمالي عدد الفحوصات على مستوى الدولة حتى اليوم أكثر من مليون ونصف فحص، وبمقارنة بسيطة فإن نسبة الحالات المسجلة إلى إجمالي الفحوصات حتى اليوم يقدر ب 1.3% وأكدت الدكتورة آمنة أن هذه النسبة وحجم الفحوصات تؤكد كفاءة وقوة النظام الصحي في الدولة وتبرز بنفس الوقت حجم وجهود العاملين في خط دفاعنا الأول، من أطباء وممرضين وكوادر إدارية ومتطوعين، ممن يعملون على مدار الساعة لضمان استمرارية هذه الفحوصات والتي تسهم بشكل كبير في الحد من انتشار الفيروس واحتوائه.

كما تم خلال الإحاطة الإعلان عن 3 حالات وفاة من جنسيات مختلفة، ليصل عدد الوفيات المسجلـة في الدولة 206 حالات، فيما تقدمت الدكتورة آمنة بخالص العزاء والمواساة لذوي المتوفين وأسرهم ، وتمنياتها لذويهم بالصبر والسلوان، ومع هذه الحالات يصبح عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) والتي ما زالت تتلقى العلاج 13,657حالة من جنسيات مختلفة.
( برنامج الفحص المجاني للمواطنين ) .

من جانب آخر أوضحت الدكتورة آمنة الضحاك أنه وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سيتم ابتداء من الاسبوع المقبل بدء الفحص المجاني لكافة المواطنين في دولة الإمارات في إطار الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية التي تتخذها دولة الإمارات لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الشامسي أن التوجيهات جاءت من سموه لتخصيص الفحص المجاني على مستوى الدولة لعدد من فئات المجتمع تشمل عمالة الخدمة المساعدة في منازل المواطنين مثل السائقين المربيات وغيرهم من فئة العمالة المساعدة، كما تشمل الفئات أصحاب الهمم والمرأة الحامل من المقيمين وممن تزيد أعمارهم عن 50 عاماً إضافة إلى كل من لديه الأعراض المصاحبة للفيروس والمخالطين.
وأفادت الشامسي بأن الجهات الصحية المختصة ستقوم بتحديد آليات الفحص وأماكنه للأفراد والفئات المستهدفة والإعلان عنها من خلال القنوات الرسمية، وناشدت كافة أفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية لإنجاح برنامج الفحص.

كما تطرقت إلى رسالة موجهة للمجتمع ذكرت فيها "نحن في مرحلة هامة من مراحل التعامل مع الفيروس واحتوائه، تتطلب تحمل المسؤولية من الجميع بالإلتزام لتحقيق الانحسار ، أو التساهل مما يتسبب في المزيد من الاصابات وإطالة مدة الحد من انتشار الفيروس ،، فلنحرص على تطبيق الاجراءات الاحترازية، كالتباعد الجسدي، وتجنب التجمعات، وإبقاء مسافة آمنة من الآخرين في الأماكن العامة، ولبس الكمامات" مضيفةً " لنلتزم ولا نتهاون ولنكن عوناً لإخواننا في خط الدفاع الأول ومع قيادتنا ،، للخروج آمنين بإذن الله من هذه المرحلة".

( إعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كافة الغرامات المترتبة عليهم ) .

من جانب آخر تطرق سعادة العميد خميس الكعبي، المتحدث الرسمي من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية خلال الإحاطة إلى مستجدات الإجراءات في قطاع الهوية والجنسية، حيث أعلن أنه وبمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" فقد أصدر مجلس الوزراء قراراً بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كافة الغرامات المترتبة عليهم متى ما وقعت المخالفة قبل الأول من مارس لهذا العام سواء كانوا من حملة أذونات وتأشيرات الدخول أو كانوا من فئة المقيمين متى بادروا إلى مغادرة الدولة خلال فترة المهلة الممنوحة والممتدة إعتبارا من الثامن عشر من شهر مايو الجاري ولمدة ثلاثة أشهر علماً بأن المكرمة تتضمن الإعفاء من كافة الغرامات المترتبة على المستفيد منها سواء تلك المرتبطة ببطاقة الهوية أو تصاريح العمل المنتهية .

كما أوضح الكعبي أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" والتي تضمنها قرار مجلس الوزراء الموقر لن تحول دون عودة المستفيد منها إلى الدولة متى إستوفى الشروط اللازمة لذلك إذ أن الإستفادة من مهلة المغادرة لن تأتي مقرونة بأي إجراء إداري متعلق بحرمان الشخص المستفيد من المهلة من دخول الدولة مستقبلا .

وأفاد العميد الكعبي بأن الهيئة الإتحادية للهوية والجنسية ستعلن عن تفاصيل كافة الإجراءات وقنوات تقديم طلبات الإستفادة من المهلة المقررة خلال الفترة القادمة، فيما تحث الهيئة الإتحادية كافة الفئات المشمولة بالمكرمة إلى أهمية التقدم للإستفادة من فترة المهلة الممنوحة حتى لا يخضعوا بعد الأجل المحدد إلى الاحكام النافذة لقانون دخول وإقامة الأجانب وما قد يترتب عليه حرمانهم من دخول الدولة مستقبلا .
( أكثر من مليون ونصف المليون خدمة نفذتها الهيئة ) .

وثمن الكعبي إستجابة المستفيدين من الخدمات التي تقدمها الهيئة وللدعوة التي أطلقتها خلال الفترة الماضية لإستخدام منصة خدماتها الذكية لإنجاز معاملات الجمهور والتي بلغت منذ إطلاق المبادرة ما يفوق المليون ونصف المليون معاملة، كما حث أفراد المجتمع على الإستمرار في إعتماد منصة الخدمات الذكية كقناة رئيسية في إنجاز معاملاتهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات