سلطان بن خليفة: يوم زايد للعمل الإنساني علامة فارقة في تاريخ الإمارات

أكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حوّل العمل الإنساني في الإمارات إلى أسلوب حياة وسلوك حضاري تتناقله الأجيال.

وقال سموه - بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني: يوم زايد للعمل الإنساني هو يوم الوفاء والولاء لمبادئ أرساها وبدأ مسيرتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وواصل هذا العطاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الذين أوصلوا الدولة إلى المركز الأول عالمياً في العطاء.. وإرث زايد سيظل حياً وراية الخير ستظل مرفوعة عالياً.

وأكد سموه، أن يوم زايد للعمل الإنساني علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات، ومناسبة للاحتفال بما حققته من إنجازات على صعيد العمل الإنساني من خلال المساعدات التي تقدمها للدول والشعوب الأخرى.. وقال: «إننا من خلال هذه المناسبة نستعيد فيه إرث العطاء المستدام الذي أرساه المؤسس وحوّله إلى خطط وبرامج عمل ومنظومة عطاء متكاملة، بل إلى قيمة راسخة باتت متجذرة في صلب الثقافة المجتمعية والمؤسسية في الإمارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات