110 جنسيات دعمت «حملة 10 ملايين وجبة» المتواصلة في رمضان

مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» تضيء برج خليفة بـ 1.2 مليون مصباح

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أضاءت مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» كامل واجهة برج خليفة، أعلى صرح عمراني في العالم، بمجمل 1.2 مليون مصباح، محققة هدفها النهائي بجمع مساهمات فردية ومجتمعية ومؤسسية تعادل قيمتها 1.2 مليون وجبة، وذلك بعد أسبوع واحد فقط من إطلاقها، دعماً لــ «حملة 10 ملايين وجبة» الهادفة إلى توفير الدعم الغذائي للأفراد والأسر المتعففة والفئات الأكثر تأثراً بتداعيات الوباء العالمي «كوفيد 19».

وخلال أسبوع واحد فقط تلقى الموقع الإلكتروني الخاص بحملة «أطول صندوق تبرعات في العالم»، التي نظمتها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالشراكة مع برج خليفة، عشرات آلاف المساهمات والتبرعات؛ من أكثر من 110 جنسيات وطيف واسع من الشركات والمؤسسات والمجموعات التجارية من مختلف قطاعات الأعمال، عادلت الهدف الإجمالي النهائي للحملة بجمع قيمة 1.2 مليون وجبة لإضاءة كامل واجهة برج خليفة المؤلفة من 1.2 مليون نقطة مضيئة.

متابعة إعلامية

ولقيت المبادرة متابعة إعلامية مكثفة من وسائل الإعلام المحلية بمختلف منصاتها وعدد من وسائل الإعلام العالمية التي رأت في الفكرة المبتكرة للحملة رسالة تعزز الأمل بالتعاون الإنساني والتكاتف في الظروف الاستثنائية كالتي يعيشها العالم اليوم، ليشكّل برج خليفة، الذي يعد أحد أشهر المعالم العمرانية على مستوى العالم بارتفاع 163 طابقاً و828 متراً، أطول منارة تضامن إنساني على سطح الكوكب مع المحتاجين والمتضررين من وباء «كوفيد 19» الذي تأثر به العالم أجمع.

مواصلة

وفيما حققت مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» أهدافها واختتمت فعالياتها، تتواصل «حملة 10 ملايين وجبة»، التي انطلقت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وبرعاية كريمة من حرم سموه، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة والفئات الأكثر تضرراً بتداعيات وباء «كوفيد 19» والشرائح الأقل دخلاً في مختلف أنحاء الدولة طوال شهر رمضان المبارك.

زمن قياسي

وبمناسبة اختتام المبادرة، قالت منى الكندي، المدير التنفيذي لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية: حرص مجتمع الإمارات بأفراده ومؤسساته وشرائحه المختلفة على تقديم الدعم ومد يد المساعدة والعون للمحتاجين، تجسد في الزمن القياسي الذي حققت فيه مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» هدفها النهائي، وهو ما يعكس تجذّر ثقافة العطاء التي رسختها القيادة الرشيدة للدولة فكانت القدوة في العمل الخيري والتضامن الإنساني مع المحتاجين في كافة الظروف داخل الدولة وخارجها.

وأضافت: هذا هو الوقت الأمثل لإظهار تضامننا كمجتمع متماسك متلاحم متكاتف مع الفئات الأكثر تأثراً بالتداعيات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن فيروس «كوفيد 19» ومنحها شبكة الأمان والأمن الغذائي الذي تتطلع إليه. ومبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» لتوفير 1.2 مليون وجبة للمحتاجين هي خير مثال على التضامن الإنساني والمجتمعي لدعم من هم بحاجة إلى المساندة.

ولفتت إلى أن مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» التي اختتمت فعالياتها ونجحت في أن تكمّل جهود «حملة 10 ملايين وجبة»، التي تنظمها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتعاون مع صندوق التضامن المجتمعي ضد «كوفيد 19»، وتتواصل من أجل توفير منظومة تكاتف مجتمعي هي الأكبر من نوعها على مستوى دولة الإمارات، وتقديم الدعم الغذائي لمستحقيه أينما كانوا داخل الدولة.

إحداث الفارق

وعن الفكرة المبتكرة لمبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم»، قال خالد الشحي، مدير حملة «أطول صندوق تبرعات في العالم»: المبادرة أتاحت للجمهور إضاءة أحد أشهر المعالم العمرانية في العالم بفعل مساهماتهم وتبرعاتهم لقضية إنسانية في سابقة هي الأولى من نوعها، أفسحت المجال لأي إنسان من مختلف أنحاء العالم للمساهمة بقيمة إضاءة مصباح من مجموع 1.2 مليون نقطة مضيئة على واجهة برج خليفة تضامناً مع المتأثرين بشكل مباشر أو غير مباشر بتداعيات «كوفيد 19» وتأكيداً على قدرتنا معاً على إحداث فارق إيجابي.

اليوم الأول

وفي مؤشر على ثقافة العطاء والتضامن في الأزمات الراسخة لدى مجتمع الإمارات، سجل اليوم الأول لإطلاق مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» توفير 180 ألف وجبة، أضاءت 180 ألف مصباح على واجهة أطول برج في العالم، من مساهمات المتبرعين من الأفراد والشركات والمؤسسات خلال 24 ساعة فقط.

تفاعل

وسجلت المبادرة خلال أيامها السبعة تفاعلاً جماهيرياً واسعاً عبر موقعها الإلكتروني والمنصات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الذكية، حيث أثنى العديد من المساهمين في الحملة عبر الموقع الإلكتروني ومن مختلف الجنسيات على الفكرة المبتكرة للحملة ودورها في تحفيز المزيد من الناس على المشاركة في دعم «حملة 10 ملايين وجبة»مساهمات بارزة

وضمت قائمة أبرز المساهمين في مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» كلّاً من «مجموعة بن سوقات» وشركات «أمازون» و«تايجر القابضة» و«فيزا» و«أتلانتس» و«ترايستار» و«مجموعة شلهوب» و«ويست زون» و«ماك القابضة» و«مسافي».

تنوّع

وإلى جانب التبرعات المادية تنوعت مساهمات قطاعات الأعمال والشركات في مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» لتضيف مساهمات مبتكرة مثل ترويج منصة «أمازون» العالمية للتسوق الإلكتروني للمبادرة عبر موقعها على شبكة الإنترنت، وتخصيص قطاع الوجبات السريعة أكثر من 100 ألف وجبة للمبادرة قدمتها كلّ من سلاسل «برجر كينج» و«ماكدونالدز» و«تكساس تشيكن» بصيغة قسائم شرائية تقدّم للمستفيدين.

كما تبرعت منصة «أنغامي» الموسيقية الرقمية بإنتاج أغنية خاصة لدعم الحملة بعنوان «معاً أقوى» أو «Stronger Together» من أداء الفنانين خليفة الناصر وموجو، عاد ريع تحميلها كاملاً لدعم المبادرة، وذلك بالإضافة إلى تخصيصها إعلانات تعريفية وتوعوية وقائمة استماع من 1.2 مليون أغنية دعماً للمبادرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات