"سلامة الطفل" تهدي الأطفال وأولياء الأمور كتيباً تفاعلياً للأنشطة

أصدرت إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، كتيباً تفاعلياً إلكترونياً باللغتين العربية والإنجليزية، بهدف تعزيز السلوكيات الإيجابية والصحيحة لدى الأطفال خلال شهر رمضان المبارك، ومساعدة أولياء الأمور على تنظيم أوقات أبنائهم واستثمارها بأنشطة ممتعة ومفيدة.
 
وأعلنت الإدارة عن تعاونها مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص، لتعميم الكتيبات التفاعلية على المدارس الخاصة على مستوى إمارة الشارقة، لضمان الوصول إلى أكبر عدد من الأسر والأطفال من مختلف الفئات العمرية، حيث ويضم الكتيب جدولاً أسبوعياً لتنظيم وقت الطفل وعدداً من المهام المقترحة التي يمكن إنجازها، إلى جانب باقة من أنشطة الرسم والتلوين والتزيين والألعاب الذهنية.

ويتضمن الكتيب آلية لتقييم الأداء كل أسبوع إذ يمكن للأهل حساب الناتج النهائي لتقييم الأداء من خلال أربعة مستويات مختلفة، تبدأ من "طوّر نفسك" و"جيّد" وصولاً إلى "جيد جداً" و"ممتاز"، يشير إلى كل منها لون محدد لتحفيز الأطفال على إتمام المهام الموكلة إليهم.

وقالت هنادي اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل: "تعتمد الإدارة على الكتيبات التفاعلية التي تستهدف الأطفال والأسر خلال هذه الفترة التي يعيش فيها العالم ظروفاً استثنائية جراء فايروس كورونا المستجد، وذلك لما تتميز به من سهولة التعامل معها، وتنوع مصادرها، واقترابها من عالم الأجيال الجديدة والوسائط التكنولوجية المعاصرة، وحرصنا من خلال إطلاقنا للكتيب التفاعلي الجديد أن يتضمن محتوى تعلمي وترفيهي يعزز السلوكيات الإيجابية والدينية لدى الأطفال في الشهر الفضيل، ويقرب العائلة من بعضها البعض بشكل أكبر".

وأضافت اليافعي: "يهدف الكتيّب إلى تعليم الأطفال مبادئ تحمل المسؤولية تجاه بيوتهم وأولياء أمورهم، ولفت نظرهم إلى أهمية استثمار الوقت والاستمرار في التعلم واكتساب مهارات جديدة تغني تجاربهم وترفع وعيهم، وفي الوقت نفسه تشجيعهم للتعامل مع التحديات بوصفها فرص وحافز للابتكار والتطوّر ، كما ثمنت دور هيئة الشارقة للتعليم الخاص وتعاونها في انتشار الكتيب ووصوله إلى الأسر والأطفال داخل الدولة، مشيرة إلى أن العمل المشترك مع الجهات المعنية يضاعف من أثر الحملات والمبادرات ويرفع من قيمة نتائجها.

من جهتها أكدت الدكتورة محدثة الهاشمي، رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص أن هذا التعاون يأتي في إطار نشر ثقافة تحمّل المسؤولية المجتمعية الفاعلة في خدمة ومصلحة المجتمع، مؤكدة حرص الهيئة على إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك مع كافة الجهات والمؤسسات بشكل فعال لتحقيق الأهداف المشتركة التي تصب في مصلحة المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات