تنفيذا لتوجيهات حاكم الشارقة

"جمعية الشارقة الخيرية" تنتهي من تسكين 650 من سكان برج أبكو المحترق

انتهت جمعية الشارقة الخيرية أمس من تسكين جميع الأسر الذين كانوا يقطنون برج أبكو المحترق بمنطقة النهدة، مع توفير الرعاية الطبية والمساعدات الغذائية، وقد تمكنت فرق الجمعية من توفير السكن ل650 مستفيدا من خلال التنسيق مع عدد من الفنادق بإمارة الشارقة، كما تم وبالتعاون مع المستشفى الإماراتي الأوروبي تقديم خدمات الرعاية الصحية للأسر وذويهم وأطفالهم بينما تم توفير طرود المواد الغذائية التي تؤمن الاحتياجات الأساسية للأسر لحين إصلاح وصيانة محل إقامتهم في البرج المحترق.

وأكد عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي أن فرق الجمعية تمكنت خلال أمس الاول من الانتهاء من تسكين جميع الحالات والذين بلغت أعدادهم 650 مستفيدا، حيث تم التنسيق مع عدد من الفنادق التي وفرت غرف الإقامة لهؤلاء الأسر وذويهم تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كما أنه تم التنسيق مع المستشفى الإماراتي الأوروبي الذي بدوره قام من خلال ابتعاث عدد من كوادره الطبية إلى مقر سكن الأسر بالفنادق لإجراء الكشوفات الطبية لهم وتوفير العلاج والأدوية اللازمة.

وأشار أنه تم جراء البحث والدراسة الميدانية بمعرفة موظفي البحث الاجتماعي للحالات للوقوف على نوعية وحجم المساعدات ، وقد تم صرف طرود غذائية للأسر المستهدفة من التي فقدت متعلقاتها وأمتعتها ونقودها أثناء الحريق ، ونحن بأيادي المحسنين وعطائهم المتواصل لا نتوانى عن مساندة الفئات في كربتها، مشيرا إلى مواصلة العمل على مساعدة جميع المتضررين بما يصون كرامتهم ، ويؤكد على أن ديار الإمارات لا تتوانى عن مساندة كل محتاج وكل من به ضائقة.

وثمن بن خادم كافة المتعاونين في توصيل هذه المساعدات لمستحقيها، كما توجه بالشكر الجزيل إلى أصحاب الفنادق المتعاونة ، كما ثمن مبادرة الدكتور حسن المرزوقي الذي تبرع ب160 غرفة من فندقه لإيواء المتضررين ، وكذلك المستشفى الإماراتي الأوروبي على مبادرتهم بتوفير الفحوصات الطبية للحالات المرضية من الأسر، داعيا أهل الخير إلى مواصلة دعمهم للجمعية بما يخدم الشرائح المتعففة والمعوزين المسجلين بكشوف وسجلات الجمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات