خيرية الشارقة توفر الإيواء لمتضرري حريق برج أبكو

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وإيماناً بدورها الإنساني في إغاثة الملهوفين وخدمة أفراد المجتمع المتضررين، قامت جمعية الشارقة الخيرية بإيواء سكان برج أبكو بمنطقة النهدة الذي تعرض للاحتراق ونتج عنه تعرض عدد كبير من قاطنيه لفقدان مساكنهم ومتعلقاتهم، فبادرت الجمعية إلى القيام بدورها الإنساني وتوفير مسكن مؤقت لهذه الأسر ما يؤمن لها وذويها وأطفالها الاستقرار والسكينة النفسية.

وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية: إن صاحب السمو حاكم الشارقة يتابع عن قرب أحوال أبنائه المواطنين والمقيمين على أرض شارقة الخير، وقد جاءت توجيهات سموه لتعكس حرصه على صون كرامة الإنسان وإعلاء مبادئ الخير والإنسانية وتوفير الحياة الكريمة لكل من ضاقت بهم السبل، مشيراً إلى أنه في ضوء توجيهات سموه فقد تم التنسيق مع عدد من الفنادق لتوفير غرف المبيت والسكن الآمن والاستقرار النفسي للأسر التي تضررت بفعل الحريق الذي شب في أحد الأبراج السكنية بمنطقة النهدة.

دراسة

وأكد ابن خادم أن الجمعية لم تقتصر جهودها على تسكين الأسر فحسب، بل تبذل إدارة المساعدات قصارى جهدها في إجراء الدراسات الميدانية للوقوف على حجم المساعدات الأخرى التي تحتاج إليها الأسر المتضررة، حيث توجهت فرق البحث الميداني إلى مقر إقامة الأسر بالفنادق التي تم توفيرها لمعرفة أوضاعهم ودراستها عن قرب وتحديد حجم ونوع المساعدات اللازمة لهم.

وتابع: نستهدف من خلال المساعدات المقدمة ألا نترك محتاجاً في ديار سلطان الإنسانية إلا ونمد له العون والمساندة التي تنشر السعادة في وجدانه.

جهود

ودعماً لجهود الجمعية فقد قام الدكتور حسن المرزوقي مالك فندق فوربوينتس شيراتون بوضع 160 غرفة سكنية من غرف الفندق تحت تصرف الجمعية لتسكين الأسر المتضررة لحين تعديل أوضاعهم، وعبر ابن خادم عن سعادته بهذه اللفتة الطيبة مؤكداً أهمية التعاون وتوحيد الجهود في بوتقة واحدة تعكس التسارع على فعل الخير والقيام بالمسؤولية المجتمعية على أكمل وجه.

دعم

وأوضح ابن خادم أنه تم توفير الغرف السكنية في فنادق تحظى بصيت وسمعة طيبة تؤكد حرص الجمعية على احترام كرامة المستفيدين من هذه المساعدات، داعياً أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء إلى مشاركة الجمعية في هذه المبادرة وتقديم دعمهم لها لتمكينها من القيام بدورها على أكمل وجه نحو الفئات المستحقة، كما تثمن دور الدكتور حسن المرزوقي على مبادرته الطيبة بتوفير غرف إيواء لتكون تحت تصرف الجمعية لإيواء المتضررين، كما ثمن جهود متبرعي الجمعية الذين لا يترددون عن تقديم كافة أوجه المساهمة والدعم بما يخدم شرائح المعوزين ويخفف آلامهم ويحفظ ويصون عليهم كرامتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات