اجتماع «الشبكة العامة» في دبي يبحث المستجدات الراهنة وممارسات العمل عن بُعد

مناقشة منهجيات الاتصال الحكومي الفعّال في ظل «كورونا»

ثمّن معالي عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي الدور الفاعل الذي تضطلع به إدارات الاتصال في منظومة العمل الحكومي في إمارة دبي، باعتبارها حلقة الوصل بين الجهات الحكومية والجمهور، ودعم توجهات وأهداف الحكومة واستراتيجياتها، مشدداً معاليه على ثقة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وتقديره لدور إدارات الاتصال الحكومي وجهودها المبذولة، خاصة في ظل المستجدات التي يشهدها العالم وتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي حملت معها تحديات كبيرة.

جاء ذلك خلال حضور معاليه اجتماع الشبكة العامة للاتصال الحكومي في إمارة دبي والذي عقد عن بُعد صباح أمس، بحضور المهندس أحمد المهري مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة في المجلس التنفيذي، وأعضاء شبكة الاتصال الحكومي، حيث تطرق معاليه والحضور إلى المستجدات الراهنة على ساحة الاتصال الحكومي واستعراض سبل التعامل مع أزمة كورونا وتطبيق ممارسات العمل عن بُعد للخروج بأفضل الدروس المستفادة وضمان اتساق الرسائل الحكومية بما يضمن تحقيق أهداف الشبكة بتكريس نهج الصوت الواحد للاتصال في حكومة دبي.

جهود

وقال البسطي: «نعيش حالياً في ظل ظروف استثنائية تحتم علينا ضرورة تنسيق جهود الاتصال وتطوير استراتيجيات مرنة تواكب المتغيرات اليومية في موضوعات عدة مثل أعداد المصابين أو تقييد وتخفيف الحركة المرورية، وإيقاف وسائل النقل، وذلك لضمان وصول الرسائل التوعوية للجمهور من المواطنين والمقيمين والبحث عن وسائل فعالة لإيصال هذه الرسائل لبعض الفئات التي قد لا تتابع قنوات التواصل الاجتماعي الحكومية وقد لا يتحدثون اللغة العربية أو الإنجليزية، وكذلك إيصال رسائل الحكومة فيما يتعلق بكيفية الوقاية من فيروس كورونا».

وثمن جهود جنود الصفوف الأولى، نظراً لتعاملهم المباشر مع المصابين بالفيروس، مؤكداً على ضرورة إبراز التقدير والثناء لهذه الجهود بشكل مستمر لأهميتها في رفع روحهم المعنوية ومدهم بالطاقة الإيجابية التي يستحقونها ويحتاجونها لمواصلة العطاء، وكذلك جميع المتطوعين والعاملين في مختلف الجهات الحكومية والتي يتطلب تواجدهم على رأس عملهم.

وأكد معالي البسطي أهمية دور إدارات الاتصال بالتنسيق مع إدارات الموارد البشرية في التواصل الداخلي المستمر مع الموظفين والتشجيع على اللقاءات والبرامج المؤسسية سواء ثقافية، دينية، رياضية، صحية وغيرها، والتي من شأنها ضمان استمرار التواصل الاجتماعي والمعرفي انطلاقاً من أهميته في تعزيز سعادة الموظفين وإحساسهم بقربهم من بعض في ظل تطبيق ممارسات العمل عن بُعد.

تنسيق

وأكد المهندس أحمد المهري أهمية دور الاتصال الحكومي خلال الأزمات وفي مثل الظروف الراهنة مع تفشي جائحة كورونا، مشدداً على ضرورة التنسيق الكامل في مجال الاتصال بين جميع الجهات الحكومية وربط أنشطة الاتصال المتعلقة بها بطريقة علمية ومنهجية بما يدعم الأولويات الحكومية، فضلاً عن خلق رسائل اتصال متوافقة ومتسقة مع هذه الأولويات، مشيراً إلى ضرورة اتباع منهجية مرنة في التعامل مع الأزمة بين جميع إدارات الاتصال الحكومي.

وقال: «يضطلع الاتصال الحكومي بدور بالغ الأهمية في ضمان الالتزام بتطبيق الإجراءات الحكومية واستجابتها للتعامل مع جائحة كورنا، لتوضيح جوانبها وتداعياتها وسبل الوقاية منها، ورفع مستوى الوعي بالمسؤولية المجتمعية لكل أفراد المجتمع لمنع تفشي الفيروس ومساعدة الجهات المختصة على احتوائه، وقد قدمت جهات الاتصال الحكومي في إمارة دبي أداءً متميزاً لدعم نجاح الخطط الحكومية، ونتطلع إلى مواصلة المزيد من التعاون المشترك في دفع الجهود الحكومية للوصول إلى هدفنا المنشود».

والجدير بالذكر أن شبكة الاتصال الحكومي التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي تستهدف التكامل في تعزيز الرسائل الحكومية الإعلامية وانتهاج فلسفة جديدة تحث على تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية، ومواكبة التغيرات المستقبلية في جميع المجالات من خلال وضع الأطر والمنهجيات التي تحقق تطلعات حكومة المستقبل، وتنسيق جهود الاتصال بين الجهات الحكومية من خلال تطبيق الدليل العام للاتصال الحكومي للدوائر والهيئات والمؤسسات التابعة لحكومة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات