شنان الأحبابي يدعم «معاً نحن بخير» بـ1000 درهم

أسهم الطــــفل الإماراتي شـنان جابر الأحـبابي بألف درهم لمصلحة برنامج «معاً نحـن بخير»، وقـال في فـيديو مصور على «إنستغرام»: «هذا واجبي، ووطـننا وطن خير وعطاء، والإمارات تستاهل، وهي فرصة لنرد الجميل لهذا الوطن المعطاء وهذه الأرض الطيبة، وهو واجب وطني، وأدعو الجمـيع إلى أن يسهم ولو بالشيء القليل، لدعم مسـاعـي القيادة الرشيدة وسعيها الحثيث لتجاوز هذه المرحلة».

وأكد الشاعر جابر الأحبابي، والد الطفل شنان في حديث لـ«البيان»، أن فعــل الخير يُعزّز من قيم المحبة والتماسك والتكـافل بين أبناء المجتمع الواحد، ولذا حرصت أنا وأبنائي على أن نشارك ونســــــاهم بما نستطيع تجاه دولتنا الغـــالية، في ظل هذه الظروف الاستثنائية، وهذا واجب علينا، وأشــار إلى أن هــــــذا العمل يحفز ويشجع الناس على القيام بأعمال الخــير والمــساهمة الفاعلة في وطنهم.

وقال الأحبابي إن مساهمة «شنان» جاءت بناء على طلبه، عندما كنا نشاهد برنامج #معاً_نحن_بخير على قناة الإمارات، فعبر عن رغبته في المشاركة في البرنامج، وبالفعل تم تحويل مبلغ المساهمة لحساب الهيئة، وعندما شاهد إيصال الإيداع فرح كثيراً، وهذا جانب مهم، إذ إن تعزيز مفهوم المساهمة المجتمعية الفاعلة له دور كبير في تعزيز قيم العطاء، وزرع حب المشاركة عند الأبناء، والأخذ بيدهم ليكونوا جزءاً من جهود الحكومة الحثيثة لدفع هذا الوباء، ومد يد العون لكل فئات المجتمع، لنتعاضد صغيراً وكبيراً حتى نعبر هذه الأزمة في القريب العاجل.

تكاتف

ووجه برنامج معاً نحن بخير رسالة إلى كافة فئات المجتمع من مواطن ومقيم، ليكونوا جزءاً من الجهود الوطنية المبذولة لمواجهة هذا التحدي العالمي، والتكاتف لمواجهة هذه الظروف، والوقوف على أرضية مشتركة لمعالجة هذه الأزمة الصحية الطارئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات