تفاصيل الإحاطة الإعلامية (23) لحكومة الإمارات حول كورونا

عقدت حكومة الإمارات مساء اليوم الاثنين إحاطتها الإعلامية الدورية حول مستجدات كورونا في الدولة.

تحدثت في الإحاطة الإعلامية الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، كما شاركت في الإحاطة الدكتورة منى البحر، مستشار رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي وذلك لعرض نتائج استبيان الحياة في ظل أزمة (كوفيد-19) وأهم مخرجاته.

حيث قالت د. آمنة: "لدينا من القدرات الوطنية، ومن الطاقات البشرية، والبنية التكنولوجية، ما يؤهلنا لتوفير احتياجاتنا الطبية، وتنفيذ توجيهات قيادات حكومتنا بتعزيز قطاع الصناعات الطبية".

وأعلنت خلال الإحاطة عن إجراء 18,698 فحص إضافي جديد، وتسجيل 567 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، تم عزلها جميعًا وتخضع للرعاية الطبية اللازمة، وبذلك يصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 14,730 حالة.

وأعلنت الدكتورة عن شفاء  203 حالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي حالات الشفاء في الدولة إلى 2966 حالة.

كما أعلنت الدكتورة عن وفاة 11 شخص من جنسيات مختلفة من المصابين بفيروس كورونا المستجد، ونتيجة مضاعفات ارتبطت بأمراض مزمنة، وبذلك يصل إجمالي الوفيات في الدولة إلى 137 شخصاً.

وعن استبيان الحياة في ظل أزمة كوفيد19 قالت د. آمنة: "أطلقت دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي استبيان (الحياة في ظل أزمة كوفيد-19) لقياس وتحليل العواقب المترتبة على انتشار الفيروس في الدولة، والتعرف على أنماط حياة المجتمع في ظل الظروف الراهنة، لضمان استدامة توفير جودة حياة أفضل لجميع المواطنين والمقيمين".

وقالت د. منى البحر ، مستشار  رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي: "ركز استبيان الحياة في ظل أزمة #كوفيد19 على مجموعة من المحاور مثل وعي الجمهور بالوباء و طرق الوقاية منه والحد من انتشاره، وجاهزية المؤسسات في التعامل مع الأزمة، والتلاحم الاسري، بالإضافة إلى التلاحم المجتمعي".

وأضافت الدكتورة البحر: "تم إطلاق الاستبيان مطلع أبريل لرصد المتغيرات والتحديات التي أفرزتها أزمة كورونا على المستوى الاجتماعي، ولأستشراف الواقع الاجتماعي لما بعد #كوفيد19 بهدف صياغة البرامج والسياسات اللازمة لمواجهة هذه التحديات، يتم تحديث نتائج الاستبيان بشكل اسبوعي، وما زال مفتوحاً لرصد التغيرات في المؤشرات الاجتماعية المختلفة".

كما شاركت د. منى البحر الجمهور خلال الإحاطة نتائج الاستبيان الذي شارك فيه حتى اليوم 44979 مشارك من 193 جنسية مختلفة ، وكانت نسبة مشاركة الإناث 52.8% بينما بلغت نسبة الذكور المشاركين 47.2%.

وجاءت النتائج كالتالي:

90% من المشاركين في الاستبيان أفادوا أن لديهم الوعي الكافي للتعامل مع الفيروس وأن مصدر معلوماتهم الرئيسية هي المصادر الرسمية في الدولة.

يرى 84% من المشاركين في الاستبيان أن تغطيات الإعلام المحلي للوباء كانت جيدة للغاية وغطت جميع الجوانب المهمة.

93% من المشاركين في الاستبيان يرون أن إجراءات الدولة الاحترازية خلال الفترة الراهنة كانت سريعة وفعالة.

أكد 90% من المشاركين في الاستبيان أن السلطات المختصة قامت بجهود جبارة لمواجهة الوباء وإدارة الأزمة بقوة وثقة.

أشار 90% من أفراد المجتمع المشاركين في الاستبيان أن وزارة الصحة و وقاية المجتمع والجهات الصحية المختصة تعمل على تقديم التحديثات والمعلومات في الوقت المناسب.

أكد 89% من المشاركين في الاستيبان أن استجابة المؤسسات الصحية والطبية في الإمارات للأزمة كانت على مستوى عالي من الجاهزية.

أفاد 86% من المشاركين في الاستبيان أن الأزمة ساهمت في تقوية العلاقات الأسرية، وقضائهم وقتاً أطول مع أطفالهم.

أكد 97% من المشاركين في الاستبيان أن مواجهة الأزمة هي مسؤولية الجميع، وأفاد 97% من المشاركين أنه يجب تعاون المجتمع مع الجهات المختصة لمواجهة الوباء، مما يؤكد مدى إحساس المشاركين بالمسؤولية المجتمعية وبدعمهم لكل الجهود الحكومية.

أكد 71% من المشاركين في الاستبيان على رغبتهم بالتطوع والمشاركة في مواجهة هذه الازمة، وبما يعكس التماسك والتلاحم المجتمعي في الظروف الحالية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات