"شراع" ينشئ صندوقاً تضامنياً بمليون دولار لدعم الشركات في مواجهة كورونا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تعهد مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع" بإنشاء صندوق تضامني بقيمة  مليون دولار لمساعدة الشركات الناشئة التي ترزح تحت ضغوط ومنعكسات تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19". واحتفاءً بتحدي #UbuntuLoveChallenge  التي تقودها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي ومامادو كويدجيم توريه، مؤسّس "مؤسَّسة أفريقيا 2.0"، سيقدم الصندوق مساعداتٍ على شكل منح مالية أو تعهدات مشاريع تمكن الشركات الناشئة من الصمود في وجه الأزمة واجتيازها. 
 
وقالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): "يؤكد طرح صندوق التضامن برأسمال  مليون دولار أمريكي التزام شراع الدائم بدعم رواد الأعمال، خاصةً ممن يكافحون في مواجهة التحديات التي فرضتها جائحة ’كوفيد – 19‘. وانطلاقاً من إيماننا بأن مجتمع ريادة الأعمال سيلعب دوراً محورياً في نهضة مجتمعنا وتعافيه، سنخصص هذه المنح المالية لمساعدة الشركات الناشئة على الصمود في وجه الأزمة، وتمكين مؤسسيها من تطوير حلول فعالة تبني مستقبلاً أفضل للعالم بأسره".

وتأتي هذه المبادرة بديلاً عن الفعاليات السنوية لمركز "شراع" التي تقرر إلغاؤها هذا العام حرصاً على صحة وسلامة ورفاهية مجتمعنا. وسيتم الاستفادة من جميع الموارد المخصصة للفعاليات في صندوق التضامن، وستُقدم المنح لرواد الأعمال الملتزمين بإحداث أثر حقيقي وبناء المستقبل الذي يليق بنا وبالأجيال القادمة.
 
ويعتبر#UbuntuLoveChallenge حركة عالمية تهدف إلى تشجيع صنّاع التغيير والخبراء من جميع أنحاء العالم على طرح مشاريع ومبادرات ومعارف من شأنها إحداث تأثير إيجابي في العالم أجمع، وغرس الأمل بين أبنائه ليتمكنوا من مواجهة المصاعب. ويساهم اليوم عبر هذه المنصة ملايين الأشخاص من حول العالم في مواجهة المشكلات الحالية وتوفير حلول تساعد في بناء مستقبلاً أفضل للبشرية جمعاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات