برامج تدريبية افتراضية للموظفين الحكوميين في أوزبكستان للعمل عن بُعد

نظمت حكومة دولة الإمارات برامج تدريبية افتراضية لبناء قدرات موظفي الجهات الحكومية في أوزبكستان للعمل عن بعد بالاستفادة من تجربة الدولة في «العمل عن بعد» وضمان استمرارية تأدية الأعمال وتقديم كل الخدمات الحكومية بكفاءة عالية في الظروف الاستثنائية الطارئة نتيجة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وما يتطلبه ذلك من إجراءات وقائية. يأتي تنظيم البرامج التدريبية ضمن مبادرات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان، وتهدف لتدريب موظفي الجهات الحكومية في أوزبكستان على إدارة ونظم وآليات العمل عن بعد باستخدام التطبيقات الذكية، وذلك بالاستفادة من التجربة الإماراتية الناجحة في هذا المجال، وأفضل الممارسات التي طبقتها الجهات الحكومية في الدولة والمهارات الأساسية التي يجب أن يتمتع بها القائد في تعامله مع فريقه «عن بعد».

خبرات

وأكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل حرص حكومة دولة الإمارات على مشاركة خبراتها وتجاربها التي أثبتت نجاحها في مواجهة التحديات، من خلال تطوير حلول تكنولوجية مرنة وعملية تضمن استمرارية العمل الحكومي بكفاءة وفاعلية في مختلف الظروف والأوقات، وتوفير خدمة حكومية متميزة للمتعاملين في أماكن تواجدهم، وضمان الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.

وأوضح أن تأهيل الكوادر المتمكنة تكنولوجياً وبناء القدرات الحكومية على أسس المرونة والتأقلم السريع، يشكلان أساساً مهماً لصناعة المستقبل وابتكار حلول فعالة للتحديات والاستعداد لكافة الظروف، مؤكداً أهمية تبني أحدث الوسائل التكنولوجية والاستثمار في البنية التحتية لتعزيز جاهزية الحكومات.

ويهدف البرنامج التدريبي - الذي أداره الدكتور منصور أنور حبيب مدير إدارة السعادة والتسامح في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» - إلى تطوير وبناء قدرات موظفي القطاع الحكومي للتعامل مع الظروف الطارئة وضمان استمرارية العمل والإنتاج عبر تطبيق ممارسات العمل عن بعد، وتفعيل دور القائد في تمكين فريقه من مواجهة التحديات وتعزيز كفاءة الأداء والإنتاجية.

138 مبادرة

جدير بالذكر، أن حكومة دولة الإمارات وقعت اتفاقية شراكة استراتيجية مع حكومة جمهورية أوزبكستان في مجالات التحديث الحكومي في أبريل 2019، بهدف تعزيز تبادل المعرفة والخبرات والتجارب الناجحة، وتطوير القدرات البشرية، وتبني أفضل الممارسات في العمل الحكومي، تشمل 22 محوراً تتضمن إطلاق 138 مبادرة للتعاون ومشاريع مشتركة بالاستفادة من تجربة حكومة دولة الإمارات في مجالات المسرعات الحكومية والجودة الحكومية والخدمات الحكومية والتطبيقات الذكية والاستراتيجية والخطط الوطنية، والأداء الحكومي، والابتكار الحكومي، وبرامج القيادات وبناء القدرات، والبرمجة، ومستقبل التعليم والاقتصاد، والتنافسية العالمية وسهولة ممارسة الأعمال وغيرها.

كفاءة

يعد «العمل عن بعد» واحداً من أهم البرامج التي حرصت حكومة دولة الإمارات على تدريب الكوادر الحكومية عليها وبناء المهارات التي تمكنهم من الاستفادة منها وتطبيقها لمواجهة مختلف الظروف، بما يضمن اختصار الوقت والجهد في أداء المهام بكفاءة عالية وسرعة في الأداء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات