مذكرة تفاهم بين «البنية التحتية» و«إينوك» لاستثمار استراحات المركبات

أبرمت وزارة تطوير البنية التحتية، ‪‬مذكرة تفاهم مع مجموعة إينوك بشأن‪ ‬التعاون في تعزيز الاستثمار على استراحات المركبات على الطرق الاتحادية، وبهدف تقديم خدمات أساسية لمستخدمي الطرق، الأمر الذي يحقق السلامة المرورية ويدعم مؤشر جودة الطرق والسعادة وجودة الحياة‪.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ حضر توقيع الاتفاقية التي وقعت عن بعد وعبر تقنية الاتصال المرئي، معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك، ووقع المذكرة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية، وزيد القفيدي المدير التنفيذي لقطاع التجزئة في «اينوك»‪.‬‬‬‬‬‬‬‬

تقييم

ووفقاً للاتفاقية، تتعاون كل من وزارة تطوير البنية التحتية و«اينوك»، على إجراء التقييم المناسب والعناية الواجبة اللازمة لغرض إنشاء محطات توزيع متنقلة مع الخدمات المرافقة لها على عدد من قطع الأراضي «استراحات المركبات» على الطرق الاتحادية، والاستغلال الأمثل لتلك الاستراحات.

‎وبهذه المناسبة قال معالي وزير تطوير البنية التحتية:«تولي دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً استثنائياً بالاستثمار في مشروعات البنية التحتية، باعتبارها القاطرة التي تقود مسيرة النمو والتطور في باقي القطاعات، ونحن في الوزارة نسعى من خلال عملنا إلى وضع الحلول الناجحة التي من شأنها دعم توجه الدولة في ذلك المجال، عبر عقد شراكات مع مختلف القطاعات الحكومية بشقيها المحلي والاتحادي وشركات القطاع الخاص».

وأكد معاليه، على دور مثل هذا التعاون في دعم توجه ونهج دولة الإمارات العربية المتحدة، نحو تشجيع الاستثمار بالمشاريع الحكومية، والاستفادة من عائد تلك الاستثمارات لتشكل نقطة أساسية لتمويل مشاريع البنية الأساسية وصيانة المشاريع القائمة.

تعاون

أكّد سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اينوك» على أهميّة التعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية في الجهود المشتركة الرامية إلى تطوير بنية تحتية قوية تتيح للعملاء التزوّد بالوقود بشكل سهل ومريح. وأضاف:«ماضون قدماً في التوسّع بشبكة محطات الخدمة في الدولة مع خططنا لافتتاح 193 محطة خدمة جديدة بنهاية عام 2021».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات