ضرار بالهول يشيد بدور المتطوعين في مواجهة «كورونا»

دور وطني مؤثر يقوم به المتطوعون | من المصدر

عبر ضرار بالهول الفلاسي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، عن اعتزازه وتقديره للدور الوطني والإنساني الكبير الذي يقوم به المتطوعون، في إطار حملة مدينتك تناديك، ضمن مبادرة يوم لدبي، والتي اتسعت رقعة إنجازاتها في الكثير من المبادرات في المنطقة، مؤكداً أهمية الدور الذي يلعبه المتطوعون، في خدمة الوطن، ولا سيما في هذه الظروف الاستثنائية.

وأكد الفلاسي أن المتطوعين والذين وصل عددهم إلى 50 متطوعاً على اختلاف جنسياتهم، ساهموا بشكل كبير وفعال في تنفيذ مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي أعلنها، وأطلقتها حرم سموه، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، والذي يقدم من خلال هذه الحملة «10 ملايين وجبة»، وتعتبر أكبر حملة مجتمعية وطنية من نوعها لتقديم وجبات الطعام أو ما يعادلها من طرود غذائية وتموينية لدعم الأفراد المحتاجين والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الإمارات، وأشار الفلاسي إلى أن حملة «10 ملايين وجبة» تعطي الفرصة لكافة الشرائح المجتمعية والقطاعات في الدولة، من مؤسسات وشركات ورجال أعمال وشخصيات مشهود لها في العمل الإنساني وأفراد قادرين للمساهمة فيها، سواء بالتبرع النقدي لشراء وجبات طعام وطرود غذائية أو من خلال تقديم تبرعات عينية على شكل مساعدات غذائية ومواد تموينية، موضحاً أنه في إطار هذه الحملة يتم إيصال وجبات الطعام والطرود الغذائية للمستفيدين، من عائلات وأفراد، مباشرة إلى أماكن سكنهم، أينما كانوا في الإمارات، بالتنسيق مع عدد من المؤسسات والجمعيات الإنسانية والخيرية في الدولة، وذلك للتخفيف من معاناة الفئات التي تعاني أكثر من غيرها في هذا الظرف الاستثنائي.

إنسانية

وأكد الفلاسي أن أزمة جائحة «كورونا» أظهرت إنسانية الإمارات، وقيادتها الحكيمة، مذكراً بتصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي قال فيها: «إن توفير الطعام للجميع وخاصة في شهر رمضان المبارك أولوية إنسانية ومجتمعية تفرضها ظروف أكبر أزمة يمر بها العالم من حولنا».. وتأكيد سموه على أن الأزمة التي أظهرت أصالة الإنسانية في مجتمع الإمارات ستستمر بفضل جهود مؤسسات الإمارات الإنسانية والخيرية التي وصلت للقاصي قبل الداني.. والعمل كفريق واحد.

وأكد أن حملة «10 ملايين وجبة» تهدف إلى خلق منظومة تكاتف وتعاضد مجتمعية تطوعية هي الأكبر من نوعها على مستوى دولة الإمارات تستهدف تقديم الدعم الغذائي للفئات المحتاجة والمتعففة في المجتمع، والتي تعاني من أوضاع صعبة والمساهمة في سد احتياجاتهم الأساسية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات