«شؤون القصّر» توزّع المير على 100 حاضنة

أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي عن توزيعها للمير الرمضاني على 100 من حاضنات القصّر المشمولين برعاية المؤسسة في سياق مبادراتها السنوية خلال شهر رمضان الفضيل.

ومراعاةً للظروف الصحية الاحترازية الحالية والتزاماً بالإجراءات الوقائية الموصى بها لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، تتعاون المؤسسة هذا العام مع «جمعية الاتحاد التعاونية» لتوزيع المير على الحاضنات عن بعد، من خلال مشاركتهن أرقام قسائم شرائية بقيمة 1000 درهم لكل منها .

وقال علي المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر بدبي: «إن المير الرمضاني ثقافة متأصلة في مجتمعنا، وهو ممارسة سنوية تلتزم بها المؤسسة لضمان حياة كريمة للقصّر وسد احتياجاتهم المادية. وحفاظاً على صحة المجتمع وسلامته اعتمدت المؤسسة هذا العام بالتعاون مع تعاونية الاتحاد أساليب جديدة في توزيع المير الرمضاني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات