جلسة حوارية حول العمل ما بعد «كورونا»

نظم مجلس الابتكار في القيادة العامة لشرطة دبي، جلسة حوارية بعنوان: «ما بعد فيروس «كورونا»... العمل عن بعد»، شارك فيها عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دائرة دبي الذكية، وسعيد أحمد الطاير المدير التنفيذي لقطاع التطوير والتخطيط الاستراتيجي في هيئة تنمية المجتمع، والعميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، فيما ترأس الجلسة، المقدم الدكتور إبراهيم بن سباع المري رئيس مجلس الابتكار.

وتطرقت الجلسة إلى عدد من الموضوعات والنقاط المحورية، التي تتعلق بمدى جاهزية واستعداد المؤسسات للعمل عن بعد، وتأثير الأزمة الراهنة لجائحة «كورونا»، في أهمية التغيير، وتبني سياسات أكثر مرونة، في مسألة العمل عن بعد، وأهمية استكمال رقمنة تقديم الخدمات، وتحويلها إلى خدمات إلكترونية، يمكن للراغبين الوصول إليها عن بعد .

وأشارت الدكتورة عائشة بن بشر، خلال الجلسة، إلى أن الإمارات دخلت مرحلة ما بعد «كورونا»، نظراً لجاهزية قطاعات الأعمال في الدولة للعمل عن بعد، وذلك لأن الدولة استطاعت التغلب على مشاكل العمل، التي أصابت جميع مؤسسات العالم .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات