حملة توعية بالرضاعة الطبيعية في رمضان

أطلق مكتب الشارقة صديقة للطفل، ضمن مشروعه الشارقة صديقة للطفل والعائلة، حملة توعوية تستهدف الأمهات المرضعات، لتقديم النصائح والمعلومات الموثوقة لهن، حول كل ما يتعلق بالرضاعة الطبيعية، مع الصيام في شهر رمضان المبارك، مع ضرورة استشارة الطبيب، والأخذ برأي شيوخ الدين في قدرتهن على الصيام والإرضاع خلال الشهر الفضيل.

وقالت الدكتورة حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل: «نسعى من خلال هذه الحملة، إلى تصحيح الكثير من المعلومات المغلوطة حول الرضاعة خلال الشهر الكريم، وتثقيف الأمهات الراغبات بالصيام، بكل ما يساعدهن على اتباع نظام صحي وغذائي سليم، ويمكنهن من صوم رمضان وممارسة عباداته دون تعب، مع ضرورة استشارة الطبيب والجهات المختصة، للتأكد من قدرتها على الصيام».

وتستند الحملة إلى مصادر موثوقة من منظمات عالمية مختصة بالرضاعة، منها الرابطة الدولية للخبراء الاستشاريين في الرضاعة، ودراسات علمية بحثت في آثار الصيام على الأم المرضع، وأكثر الأطعمة فائدة لها ولصحة الرضيع.

وأكدت الغزال: «تشعر الكثير من الأمهات المرضعات، بأن الصوم سيؤثر في كمية إدرار الحليب لديهن، لكن تشير الدراسات العلمية، إلى أن الصيام لا يقلل من كمية إدرار الحليب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات