محمد الشرقي: الإمارات تدير أزمة «كورونا» بكفاءة واقتدار

محمد الشرقي خلال الفحص بمركز الفجيرة | وام

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية دور دولة الإمارات في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) وإدارتها للأزمة بكل كفاءة واقتدار واتخاذ القرارات اللازمة، في إطار الحرص على سلامة أفراد المجتمع.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه، مركز الفجيرة للكشف عن فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) في ساحة الرميلة بالفجيرة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك حرصاً على سلامة أفراد المجتمع والاطمئنان على صحتهم، وضمن التدابير والإجراءات، التي تتخذها الحكومة للحد من انتشار الفيروس.

وأضاف سموه: بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة اتخذت إمارة الفجيرة كل الإجراءات المناسبة للحد من انتشار فيروس «كورونا»، من خلال اتباع الإجراءات الوقاية، وتعزيز المبادرات الصحية والمجتمعية، بما يوفر الرعاية المتقدمة لكل أفراد المجتمع.

والتقى سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي الكادر الطبي والصحي (خط الدفاع الأول) في المركز، مشيداً بدورهم الإنساني في تحجيم انتشار الفيروس، ووقوفهم بشجاعة في الصف الأول؛ لتقديم كل ما يمكن بذله للحفاظ على أمن وسلامة المجتمع.

وثمن سموه دور الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في إشرافها على مراكز الكشف عن فيروس «كورونا» المستجد في مختلف إمارات الدولة، وتوفير رعاية صحية متقدمة للمجتمع، عبر شبكة رعاية تعد الأكثر تكاملاً في دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من انتشار الفيروس.

رافق سموه خلال افتتاح المركز سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد إمارة الفجيرة وراشد القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة «صحة» بأبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات