«صحة أبوظبي»: مليون شخص استخدموا الموقع الإلكتروني الخاص بـ«كورونا»

أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي أن أكثر من مليون شخص استخدموا الموقع الإلكتروني الخاص بفيروس (كوفيد-19) منذ إطلاقه في 11 مارس بمتوسط أكثر من ثلاثين ألف زائر يومياً.

وكانت الدائرة أطلقت الموقع بالتعاون مع شركة «سال» الإماراتية المختصة بالذكاء الاصطناعي، بهدف توفير منصة تفاعلية مع الجمهور لتعزيز التوعية بفيروس «كورونا» (كوفيد-19) وإبقائهم على اطلاع بأحدث مستجدات الوضع الراهن حول العالم بالتفصيل.

ويهدف الموقع الإلكتروني الذي يمكن زيارته عبر الرابط التالي: إلى تعزيز التوعية حول فيروس «كورونا» (كوفيد-19) من خلال ما يوفره من الإحصاءات العالمية وعرض واقع الحالات المؤكدة منذ 22 يناير الماضي وحتى الآن عبر خريطة وجدول ورسم بياني تفاعلي، كما يمكن الموقع المستخدمين من تحديد وفرز البيانات في ما يخص الحالات المؤكدة والحالات النشطة وعدد الوفيات وحالات الشفاء.

نتائج

كما تسمح الميزات الجديدة للمستخدمين من تصفية النتائج وعرض مُعدَّل الحالات المؤكدة في دول مجلس التعاون الخليجي أو حول العالم أو عرض الحالات لكل دولة على حِدة مع تحديد عدد الحالات السابقة أو في الوقت الفعلي لتزويد المستخدمين بنظرة شاملة وكاملة عن التأثير الدولي والمحلي لفيروس «كورونا» (كوفيد-19).

وتضم المنصة تقنية المساعد الافتراضي الذي يجيب عن الاستفسارات الخاصة والمتعلقة بفيروس «كورونا» (كوفيد-19) باللغة الإنجليزية وباللغة العربية للمرة الأولى على مستوى العالم، فبحسب إحصاءات الدائرة فإن معظم زوار الموقع هم مقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة أما آلاف الزوار الآخرون فهم مقيمون في الهند والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة وعُمان والمملكة المتحدة والفلبين وباكستان وألمانيا ومصر على التوالي.

ويجمع الموقع وسائل التواصل الاجتماعي والمعلومات ذات الصلة من الجهات التنظيمية الرسمية ضمن لوحة معلومات تحليلية مُفصَّلة (بما في ذلك آخر المستجدات الموثوقة ومقاطع الفيديو والملصقات حول التدابير الوقائية والإرشادات).

ويمكن للمهنيين الصحيين في الإمارة التسجيل على الموقع الإلكتروني للتطوع أو العمل من أجل الحدِّ من انتشار فيروس «كورونا» (كوفيد-19)، وذلك عبر منصة «نظام إدارة القوى العاملة الصحية في أبوظبي» الرقمية الجديدة ويمكنهم أيضاً تحميل المستندات والوثائق المهمة مثل أحدث التعميمات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات