الإمارات ترسل طائرتي مساعدات طبية إلى كولومبيا وكازاخستان لمواجهة «كورونا»

الطائرة التي وصلت كازاخستان حملت 13 طناً من مختلف المستلزمات

أرسلت دولة الإمارات طائرتي مساعدات واحدة إلى كولومبيا وأخرى إلى كازاخستان يستفيد منهما عشرات الآلاف من العاملين في القطاع الطبي في البلدين.

فقد أرسلت الدولة طائرة مساعدات تحمل 10 أطنان من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى كولومبيا، يستفيد منها نحو 10 آلاف من العاملين في القطاع الطبي، لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وتأتي هذه المبادرة في إطار تعاون دولة الإمارات مع الدول التي تعمل على محاربة تفشي فيروس كورونا المستجد، ومن أجل تعزيز الجهود العالمية للحد من انتشاره.

وقال سالم راشد العويس، سفير دولة الإمارات لدى كولومبيا: «يأتي إيصال المساعدات من قبل دولة الإمارات إلى كولومبيا تعزيزاً لإيمان بلادنا بتقديم المساعدات الحيوية عند الحاجة وإظهار التضامن مع أولئك الذين يواجهون تحديات غير مسبوقة مثل تلك التي يشهدها العالم الآن مع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)».

وأضاف «إن هذه المساعدات ستمكن الكوادر الطبية من أداء واجبها في مكافحة انتشار الفيروس في البلاد»، مؤكداً وقوف دولة الإمارات وقيادتها إلى جانب شعب كولومبيا وكافة شعوب العالم للتغلب على هذه الأزمة الإنسانية.

كما أشار إلى أن طائرة الإغاثة قامت بإعادة 63 مواطناً كولومبياً من دولة الإمارات إلى وطنهم بالتنسيق بين السلطات في البلدين لضمان عودتهم الآمنة.

أما الطائرة الأخرى التي وصلت كازاخستان فحملت 13 طناً من مختلف المستلزمات الطبية والوقائية إلى كازاخستان، يستفيد منها نحو 10 آلاف من العاملين في القطاع الطبي، لدعمها في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد- 19».

وقال الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الإمارات لدى جمهورية كازاخستان: «إن الدولة ملتزمة بتقديم الدعم للدول المتضررة من أزمة «كوفيد - 19» إدراكاً منها بأن التعاون متعدد الأطراف ضروري للمجتمع الدولي للتغلب على هذه الأزمة الإنسانية».

وأضاف: «إن هذه المساعدات هي واحدة من العديد من الشحنات التي أرسلتها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ بداية الأزمة إلى العديد من الدول المتضررة، بالإضافة إلى تعاونها مع منظمة الصحة العالمية لتعزيز الاستجابة العالمية لمحاربة تفشي الفيروس».

وأشار إلى أن المساعدات المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كازاخستان من مستلزمات طبية ووقائية ستمكن الكوادر الطبية هناك من أداء واجبها في مكافحة انتشار الفيروس في البلاد، مؤكداً وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها إلى جانب شعب كازاخستان وكل شعوب العالم لتتجاوز هذه الكارثة الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات