«تقنية الوطني» تدعو مشغلي الاتصالات لتبني مبادرات ضمن مسؤوليتها المجتمعية

دعا تقرير صادر من لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية بالمجلس الوطني الاتحادي، الشركات المشغلة لقطاع الاتصالات بالدولة، إلى تبني برامج ومبادرات مجتمعية تجاه المجتمع، مرتبطة بالتعليم والرعاية الاجتماعية والصحية، بما يسهم في ترسيخ دورها الاجتماعي ويحقق التنمية الشاملة للمجتمع.

ونوه التقرير النهائي الذي أصدرته اللجنة في شأن «الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات»، بضرورة أن تتولى شركات الاتصالات توسيع مبادراتها في المجالات المرتبطة بالمسؤولية المجتمعية.

منصة

وطالب التقرير بضرورة إنشاء منصة إلكترونية للمسؤولية المجتمعية، تعمل على تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما يخدم تحقيق الجوانب المجتمعية لتكنولوجيا المعلومات، والإسراع في تحقيق التقارب في مستوى الجاهزية الإلكترونية للجهات الاتحادية في الدولة، وبناء مؤشرات قياس أداء ملزمة لجميع الجهات الاتحادية، بالمشاركة وتبادل البيانات مع الجهات الأخرى بصورة ذكية.

ودعا التقرير إلى تحفيز الكوادر البشرية المواطنة وتهيئتها علمياً وفنياً للتعامل مع مجالات الحكومة الإلكترونية والتقنيات الرقمية المطورة، وإنجاز مهام مراكز البيانات المتطورة وفق تقنيات الجيل الخامس (5G)، فضلاً عن تهيئة البنية التحتية التكنولوجية لتحقيق مستهدفات تقنية تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) وبما يسمح للدولة بالولوج السريع إلى عصر الثورة الصناعية الرابعة.

وبينت اللجنة بأنها وبعد مناقشات مستفيضة تخللها تبادل للرأي لأهم الملاحظات، انتهى أعضاؤها من مناقشة الموضوع مع الجهات المعنية، ووضع العديد من التوصيات التي اعتمدت على الملاحظات التي رصدتها خلال الحلقتين النقاشيتين اللتين عقدتهما في إمارتي عجمان وأبوظبي في إطار مناقشتها للموضوع العام، ومناقشة الملاحظات والمقترحات التي طرحها الحضور في الحلقات النقاشية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات