تعاون إماراتي بريطاني لمعالجة التحدي العالمي الذي يشكله كورونا

أكدت الخارجية البريطانيةإن الممكلة المتحدة  ودولة الإمارات تتكاتفان لمعالجة التحدي العالمي الذي يشكله فيروس كورونا.

وقال  وزير شؤون الشرق الأوسط في الحكومة البريطانية، جيمس كليفرلي ، إن عرض شركة أبوظبي الوطنية للمعارض تقديم مركز إكسل لندن مجانا لتحويله إلى مستشفى نايتنغيل يُبرز مدى قوة علاقات الصداقة بين البلدين.

وأضاف : " من خلال عمل بريطانيا مع دولة الإمارات  وطيران الإمارات ، ساعدنا 345 مسافرا بريطانيا في العودة من دبي.

وتقدم الوزير كليفرلي بالشكر لمعالي الدكتور أور قرقاش ، وزير الدولة للشؤون الخارجية على  بذله من جهود، بما في ذلك الاتفاقية التي وُقعت يوم السبت.

كانت  شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، أعلنت عن تعاونها مع الجهات الصحية المختصة في المملكة المتحدة لتحويل مركز ''إكسل لندن'' للمعارض والمؤتمرات التابع والمملوك بالكامل من قبل "أدنيك"، والذي يقع مقره في العاصمة البريطانية لندن، إلى مستشفى ميداني مؤقت لمحاربة فيروس (كوفيد - 19).

وأعربت أدنيك عن تعاطفها مع المصابين من مختلف أنحاء العالم، مبينة ضرورة أن يلعب الجميع دوراً في مساندة الجهود الوطنية والدولية من خلال العمل مع السلطات الحكومية على مواجهة تفشي الوباء العالمي فيروس (كوفيد – 19) وحماية أرواح المواطنين، وأكدت على ثقتها في قدرة فرق العمل الطبية في المملكة المتحدة على تجاوز التحديات التي تفرضها هذه الأزمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات