سموهما يوجهان الشكر إلى خط دفاعنا الأول بمناسبة يوم الصحـة العــالمي

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: مقدمـــــو الرعاية الصحية يخاطرون بحياتهم من أجـل حياة الناس ويتفانون في ظــروف استثنائية صعبة

صورة

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشكر إلى مقدمي الرعاية الصحية، مؤكدين سموهما أنهم يخاطرون بحياتهم من أجل حياة الناس ويتفانون في ظروف استثنائية صعبة لحماية مجتمعاتهم من خطر الأمراض والأوبئة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تدوينة عبر حسابه في «تويتر» بمناسبة يوم الصحة العالمي: «يمر يوم الصحة العالمي اليوم بشكل استثنائي على العالم.. شكر مقدمي الرعاية الصحية لا يكفيه يوم ولا شهر ولا عام.. يخاطرون بحياتهم من أجل حياة الناس.. ويبتعدون عن أسرهم لكي تقترب الأسر من بعضها.. ويبيتون في مستشفياتهم من أجل أن يبقى الناس مطمئنين في بيوتهم.. حفظكم الله ووفقكم لحفظ عباده وخلقه».

ونشر سموه فيديو للأبطال من مقدمي الرعاية الصحية الذين يشكلون خط دفاعنا الأول خلال أداء مهامهم في رعاية المرضى.

البشرية معكم

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «في يوم الصحة العالمي نحيي العاملين في هذا المجال الحيوي الذين يتفانون في ظروف استثنائية صعبة لضمان حصول الجميع على الرعاية الصحية وحماية مجتمعاتهم من خطر الأمراض والأوبئة.. نثمن جهود كوادر التمريض والأطباء على الخط الأمامي في مكافحة فيروس كورونا.. البشرية كلها معكم ومدينة لكم».

تجربة ملهمة

ويمر يوم الصحة العالمي هذا العام بشكل استثنائي في وقت يشهد فيه العالم انتشار وباء فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، الذي يعتبر أكبر تحدٍ يواجه البشرية منذ الحرب العالمية الثانية، وتواجه الكثير من الدول، بما فيها الدول المتقدمة، صعوبات كبيرة في مكافحة فيروس «كورونا» والتعامل مع هذا الوباء..

فضلاً عن معاناة النظام الصحي برمته في الدول المتضررة من الصراعات والحروب من حالة انهيار، لكن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت نموذجاً ملهماً في التصدي لهذه الجائحة العالمية، وسيكون موضع استخلاص دروس بعد الانتصار على الفيروس واحتواء الوباء.وقدمت الإمارات حالة استثنائية في التعامل مع «كوفيد - 19».

واتخذت إجراءات استباقية احترازية ووقائية للتصدي لهذا الوباء الذي يجتاح العالم ويسجل تزايداً يومياً في عدد المصابين، وتبنت الدولة خطة شاملة في التعاطي مع الفيروس منذ بداية الإعلان عن ظهوره في الصين ترجم كفاءة النظام الصحي. جهود

وتكللت الجهود المبذولة والتنسيق المستمر لدى الجهات المعنية في جعل الدولة ملاذاً آمناً والحياة، وكانت الإجراءات التي اتخذتها الدولة محط أنظار العالم، وهذا ما أكدت منظمة الصحة العالمية من خلال إشادتها بجهود دولة الإمارات ممثلة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئات الصحية المحلية.

خط الدفاع

وكان خط الدفاع الأول هم الطواقم الطبية من مقدمي الرعاية الصحية الذين يقفون في الخطوط الأمامية لمحاربة هذا العدو الخفي، حيث خصصت الإمارات منذ البداية فرقاً لرصد الفيروس على مدار الساعة، لتؤكد حقيقة مفادها بأنها قادرة على التعامل مع تداعيات «كورونا»، وبدأت مبكراً في التعامل مع أية تداعيات محتملة لانتشار الفيروس، وأخذت الطواقم الطبية العاملة تجري الفحوص اللازمة لمخالطي المصابين بالفيروس، أو المشتبه في إصابتهم به، على مدار الساعة.

حملة شكر

وفي الوقت الذي تأتي فيه مناسبة يوم الصحة العالمي تحت شعار «دعم كادر التمريض والقبالة» بهدف تسليط الضوء على الدور الحاسم الذي يضطلع به هذا الكادر في الحفاظ على الصحة في العامة من خلال رعايتهم للمرضى والمصابين لاسيما في أوقات تفشي الأوبئة والنزاعات، فإن دولة الإمارات حرصت على شكر خط الدفاع الأول، وفي هذا السياق، خاطب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الفرق الطبية في الدولة بالقول: «شكراً خط دفاعنا الأول..

شكراً لتضحياتكم.. وسهركم.. وبذلكم من أجل الوطن»، وأطلق سموه عبر حساباته التواصلية على شبكة الإنترنت حملة #شكراً خط دفاعنا_الأول، تقديراً لجهود الفرق والكوادر الطبية كافة وكل العاملين في القطاع الصحي في الدولة، من أطباء وممرضين ومسعفين وإداريين وفنيين.

ونشر سموه عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» فيديو لعدد من الكوادر الطبية في الدولة، التي تقوم بواجبها في مكافحة وباء فيروس «كورونا»، واصفاً إياهم بالأبطال وخط الدفاع الأول، نظير جهودهم التي يقومون بها في سبيل الحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين في الدولة، كما دعا سموه فئات المجتمع الإماراتي كافة، إلى توجيه عبارات ورسائل شكر للفرق والكوادر الطبية في الدولة.

وشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجهود الكبيرة التي تقوم بها كوادرنا الطبية، وقال سموه في حسابه على «تويتر»: «خالص الشكر والتقدير للكوادر الطبية من أصغر موظف إلى أكبرهم.. الذين وقفوا في خط الدفاع الأول وفي الصفوف الأمامية، نحن مدينون لهم وعملهم هذا لا يمكن أن ننساه».

نائب رئيس الدولة:

› حفظكم الله ووفقكم لحفظ عباده وخلقه

› الأبطال يبتعدون عن أسرهم لكي تقترب الأسر من بعضها

› يبيتون في مستشفياتهم من أجل أن يبقى الناس مطمئنين في بيوتهم

› شكر مقدمي الرعاية الصحية لا يكفيه يوم ولا شهر ولا عام

ولي عهد أبوظبي:

› في يوم الصحة العالمي نحيي العاملين في هذا المجال الحيوي

› نثمن جهود كوادر التمريض والأطباء  على الخط الأمامي  في مكافحة كورونا

› يعملون لحماية مجتمعاتهم  من خطر الأمراض

› البشرية كلها معكم ومدينة لكم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات