عبد الله آل حامد: القطاع الصحي الخاص جزء فاعل في مجابهة «كورونا»

أكد عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، بمناسبة يوم الصحة العالمي، أن القطاع الصحي الخاص جزء فاعل من الفريق الواحد في مجابهة فيروس «كورونا».

وقال: «الصحة هي أغلى ما نملك، وصحة كل فرد يعيش على هذه الأرض الطيبة هي أغلى ما يملكه وطننا الغالي، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي برهن مجدداً وفي ظل الظروف الراهنة بأن الإنسان وصحته وسلامته هي أهم الأولويات وحجر الأساس الذي تنطلق منه كل الجهود لبناء الوطن ورفعته».

فريق واحد

وأوضح آل حامد: «نحتفل بيوم الصحة العالمي هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة في الوقت الذي تعمل فيه المؤسسات المحلية والاتحادية كافة كفريق واحد خلف قيادة استثنائية للتصدي لفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد-19» وتوفير كل الإمكانات اللازمة واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة أفراد المجتمع ووقايتهم من الفيروس، لم تقف الدولة عند كونها الأولى عالمياً في إجراء فحوص «كورونا» المختبرية بل وفي إطار حرصها على سلامة المجتمع وللاطمئنان على صحتهم، وجهت بإنشاء مراكز مسح «من المركبة» لفحص فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد-19» على مستوى الدولة.

والذي نفخر في دائرة الصحة أبوظبي في العمل على تنفيذها وضمان تقديم خدمات الفحص بسرعة وكفاءة عالية باستخدام أحدث الأجهزة الطبية للمواطنين والمقيمين على مستوى الدولة». وثمن حرص القيادة الرشيدة اللامحدود على صحة المجتمع، وهو ما ظهر جلياً لأبناء الوطن والمقيمين على أرض الدولة والعالم أجمع في ظل ما نعيشه اليوم من ظروف صحية استثنائية، مؤكداً بأن صحة المجتمع ستبقى أغلى ثروة وأهم أولوية وأمانة بين أيدينا نلتزم بالحفاظ عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات