إلغاء مخالفات تقييد الحركة في دبي حتى تفعيل التصاريح

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «أن القيادة العامة لشرطة دبي ألغت المخالفات التي تم رصدها عن طريق الرادارات للمخالفين لقرار تقييد الحركة الشامل، وذلك منذ الإعلان عن القرار في الساعة 8 من مساء أول من أمس وحتى تفعيل موقع التصاريح يوم أمس.

وقال اللواء المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي: «إن شرطة دبي لديها من الضوابط الدقيقة التي تمكنها من تحديد خط سير الأشخاص الذين يتم رصدهم بوسائل الضبط، ومنها أجهزة الرادار أو الدوريات خلال فترة تطبيق برنامج التعقيم الوطني، سواء كانوا من الفئات المستثناة أو الأشخاص العاديين».

وأوضح السويدي أن القانون واضح والهدف منه معروف للجميع وهو تحقيق التباعد الجسدي كونه يمثل الوسيلة الوقائية الوحيدة من الإصابة.

وأكد أن الهدف من التدابير المتخذة ليس عرقلة حياة الناس أو مصالحها، وإلا ما أوجدت استثناءات، وإنما على العكس، حيث يتم النظر بمرونة في حالات محددة، مثل الأشخاص الذين يحتاجون إلى التنقل من إمارة لأخرى عبر دبي، إذ يتاح لهم التحرك من خلال شارع الإمارات «العابر سابقاً».

ونوه السويدي إلى أن غرامة مخالفة الخروج من محال الإقامة الدائمة أو المؤقتة في أوقات الحظر المعلن عنها من الجهات المختصة تبلغ 3 آلاف درهم، عدا بالطبع حالات الخروج لدواعي الضرورة والمتمثلة بشراء الاحتياجات الغذائية والدوائية أو الخروج للطوارئ الصحية، وفئات القطاعات الحيوية التي يصدر قرار باستثنائها من الحظر وذلك وفقاً للقرار رقم «38» لسنة 2020 بشأن تطبيق اللائحة المحدثة لضبط المخالفات والجزاءات الإدارية والصادر بها قرار من مجلس الوزراء رقم «17» لسنة 2020 للحد من انتشار فيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات