شروق توزع 6200 كيلوغرام خضراوات عضوية على 100 أسرة متعففة

دعماً لتوجهات دولة الإمارات العربية المتحدة بضرورة بقاء أفراد المجتمع المحلّي في منازلهم، وتشجعيهم على الالتزام بالعادات الغذائية الصحيّة، أطلقت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية وشركة "فيجيتك"، مبادرة صحية مجتمعية لتزويد عدد من الأسر المتعففة وأفراد المجتمع المحلّي في الشارقة بالخضروات العضوية الطازجة مجانًا خلال فترة الالتزام بالبقاء في المنزل.

وتوزع المبادرة التي تستهدف أكثر من 1000 أسرة في الشارقة، 6200 كيلوغرام من الخضروات العضوية الطازجة، بآليات تلتزم بكامل إجراءات الصحة والسلامة والوقاية التي اتخذتها الدولة، والتي أعلنتها منظمة الصحة العالمية، وخصوصاً أن عملية توصيل الخضروات العضوية لأفراد المجتمع المحلي ستكون دون لمس.

 

وقال  مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، "تؤكد هذه المبادرة دور (شروق) في دعم توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل الإجراءات الاحترازية الوقائية التي تتخذها في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، وتجدد التزام المؤسسات اتجاه المجتمع المحلّي، وتأثيرها في نشر العادات الصحية وأنماط الغذاء السليم لرفع مناعة الأفراد، وفي الوقت نفسه مساعدتهم لتجنب الخروج من المنزل حفاظاً على سلامتهم". 

وأضاف السركال "تأتي هذه المبادرة ضمن الكثير من المبادرات والتدابير التي تأخذها (شروق) لضمان صحة وسلامة ورفاهية جميع أفراد المجتمع المحلي، ونواصل العمل بالتعاون مع جميع الشركاء والجهات المعنية لدعم مجتمعنا خلال هذه الظروف الصعبة التي يواجهها العالم أجمع".

ومن جانبه أوضخ عبدالله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية أن المبادرة تخصص سلة خضروات طازجة لمئات الأسر والأفراد في المجتمع المحلي لإمارة الشارقة، وناشد كافة أفراد الجمهور بضرورة التعاون والوقوف إلى جانب الجهود التي تبذلها المؤسسات لتنفيذ مبادرات وحملات تخفف من آثار التحديات التي يمر بها العالم في الوضع الراهن. 
   
شراكة
وبدوره قال رافي شروتريا، المدير التنفيذي لشركة "فيجيتيك": نعمل بالشراكة مع المؤسسات والجمعيات على توفير الاحتياجات الغذائية الصحية الأساسية للجمهور، ومن خلال هذا التعاون، نوجه رسالة للأسر والأفراد في المجتمع الإماراتي نؤكد فيها تكاتف كافة الجهود لضمان سلامتهم وحمايتهم، وتشجيعهم ليكونوا شركاء في الحد من انتشار فايروس كورونا المستجد من خلال الالتزام بتوجهات الدولة، وتوعية المحيطي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات