الموبايل جسم غريب حمله يتطلّب غسل اليدين

صورة

أوصى أطباء ومتخصصون في الصحة العامة والأمراض الفيروسية، بضرورة غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، عند ملامسة الأجسام والأسطح الغريبة، ومن ضمنها الهواتف النقالة، لأنها قد تحمل الميكروبات التي قد تنتقل إلى الجسم عن طريق الملامسة.

وقال الدكتور وليد الفيصل استشاري الصحة العامة في هيئة الصحة بدبي، إن ما ينطبق على الهواتف النقالة، ينطبق أيضاً على المفاتيح والأجسام الغريبة التي يتم ملامستها، وبالتالي، يفضل دائماً غسل اليدين بالماء والصابون، بمجرد ملامسة أي جسم غريب، للوقاية من الفيروسات التي قد تنتقل عبرها.

وأوضح أن الهواتف النقالة تستخدم على مدار الساعة، ولم يعد بإمكان أحد الاستغناء عنها، فإذا كانت ملامسة الأجسام الغريبة، تتطلب غسل الأيدي والتعقيم، فما بالنا باستخدام الهواتف النقالة، حتى أثناء الذهاب إلى دورات المياه، لذلك، نحن نشدد على ضرورة غسل الأيدي بعد استخدام الهاتف النقال، حرصاً على سلامة الجميع.

وقال الدكتور بسام محبوب استشاري ورئيس الأمراض الصدرية والحساسية والمناعة في هيئة الصحة بدبي، إنه لا يوجد إثبات على أن الهواتف النقالة تنقل الفيروسات، ومنها فيروس «كورونا»، لأنها تعتبر من الممتلكات الشخصية، ولا يتم انتقالها من شخص لآخر، إلا ربما داخل أفراد المنزل، ولكن مع ذلك، نحن كأطباء، نشدد دائماً على عامل الوقاية، لأنها خير من قنطار علاج، وأفضل طريقة للوقاية دائماً، هي المحافظة على النظافة الشخصية وغسل اليدين وتعقيمهما بعد ملامسة أي جسم غريب، وهذه ثقافة لا بد أن نزرعها في نفوس أبنائنا من الصغر.

وأوضح أن الأمراض الفيروسية، ومنها مرض «كورونا»، مثلاً، ينتقل من شخص مصاب إلى شخص سليم، عن طريق المخالطة أو السعال والعطس، وهذا هو مكمن الخطر. وقال ننصح طبعاً الأشخاص المصابين بالأمراض الفيروسية، البقاء في المنزل بعيداً عن أفراد العائلة، وعدم مخالطتها، ويفضل عدم استخدام الأشياء الشخصية التي يستعملها أثناء مرضه، وأن يتم التخلص من المناديل أولاً بأول، وعدم إبقائها داخل الغرفة لفترات طويلة.

وطمأن الدكتور محبوب أفراد المجتمع، بأن الهواتف النقالة، حالها في ذلك حالة أي جسم غريب يتم ملامسته، كالأسطح والسلالم المتحركة والمصافحة، وبالتالي، ننصح دائماً بغسل اليدين عدة مرات في اليوم، خاصة قبل الأكل، والابتعاد عن مخاطبة الأشخاص المصابين بالكحة والسعال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات