أسترالية مقيمة تناشد حكومة بلادها الاقتداء بدبي

أشادت الأسترالية المقيمة في دبي، إليزابيث دونالد، بالإجراءات الصارمة التي تنتهجها حكومة الإمارات، وبصفة خاصة دبي، في الوقاية من وباء «كورونا».

وبحسب تقرير خاص نشرته أمس صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، ناشدت دونالد حكومتها الأسترالية الاقتداء بحكومة الإمارات واتباع نفس نهجها في هذا الشأن.

وظهرت دونالد في مقطع فيديو، وهي تتحدث فيه عن الإجراءات والتدابير والوقائية الصارمة التي تتخذها حكومة الإمارات لحماية السكان من الوباء، ومنها تقييد الحركة في الشوارع، بدءاً من الساعة الــ 8 مساءً وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، باستثناء الأسباب التي تندرج تحت توصيف الضرورة القصوى، كالعودة من أماكن العمل، أو شراء أدوية. 

كما أجرت دونالد مقابلة مع صحيفة بريطانية أخرى، وهي «تلغراف»، وأشادت فيها بجدية وحزم حكومة الإمارات في جهودها لاحتواء «كورونا».

وقالت دونالد إن الإمارات في طليعة الدول التي تتخذ تدابير وقائية ضد «كورونا»، وأعربت عن خشيتها ألا تتخذ الحكومة الأسترالية نفس هذه النوعية من التدابير.

وأسهبت دونالد خلال المقابلة في شرح الإجراءات الصارمة التي تطبقها حكومة الإمارات ودبي في فرض الوقاية ضد الوباء على كافة السكان من دون أدنى تساهل أو استهتار، فذكرت أن شرطة دبي على سبيل المثال تستخدم برمجيات للتعرف إلى ملامح الوجه وبيانات مستخرجة من الهواتف الذكية الخاصة بالسكان للتأكد من التزامهم التام بالإجراءات الصارمة. 

وتعمل دونالد كعازفة موسيقية، وتبلغ من العمر 35 عاماً، وتنتمي في الأصل إلى مدينة «ملبورن».

كلمات دالة:
  • إليزابيث دونال ،
  • دبي،
  • الإمارات ،
  • ديلي ميل،
  • تلغراف،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات