صندوق الوطن يطلق برنامج «موهبتنا ربيع 2020» للتعلم عبر الوسائط الإلكترونية

أطلق صندوق الوطن برنامج «موهبتنا ربيع 2020» من خلال التعلم عن بُعد، تماشياً مع الإجراءات الوقائية والاحترازية، للحفاظ على الصحة العامة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف اكتشاف ورعاية المواهب الإماراتية من ذوي المهارات الذهنية العالية.

وحظي البرنامج، الذي يأتي ضمن مبادرة «موهبتنا»، بمشاركة 135 من الطلبة الإماراتيين الموهوبين من الصف السادس وحتى الحادي عشر، حيث أنهوا 157 مادة خلال الأسبوع الماضي، وتمكنوا من الاطلاع على المعارف المتقدمة، واكتساب مهارات عالية تحفز من قدراتهم الفكرية والعلمية والإبداعية في مجالات مختلفة.

ونفذ البرنامج باستخدام منصة خان أكاديمي الإلكترونية، ويركز على مجالين رئيسين، هما مجال علوم الفضاء والاقتصاد. وتعرف الطلاب خلال البرنامج في المجال الأول، والذي تم إعداده من قبل وكالة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» (NASA)، على مفاهيم جديدة حول النظام الشمسي والكواكب والرحلة إلى المريخ، ودرس الطلبة خصائص الأسواق والعرض والطلب، وما يحدث عندما تتغير ظروف السوق في المادة الثانية.

وترعى كل من شركة الدار العقارية، وشركة علي وأولاده، وشركة إعمار برنامج الربيع، هو أحد البرامج الإثرائية التي تقدمها مبادرة موهبتنا، لدعم تطوير وتنمية معارف ومهارات الطلبة الموهوبين، وتأهيلهم للدخول لأفضل الجامعات في العالم.

تعلم عن بعد

وبهذا المناسبة، قال أحمد محمود فكري مدير عام صندوق الوطن بالإنابة: «نجحنا هذا العام في تقديم البرنامج، من خلال منظومة التعلم عن بُعد، وبالرغم من الظروف والتحديات الراهنة، كانت نسبة مشاركة وإقبال الطلبة وأولياء الأمور كبيرة وفعالة، وتمكن الطلبة من خلال البرنامج، من مواصلة تعلم مواد أخرى على المنصة الإلكترونية، واستغلال فترة إجازتهم للتزود بمهارات القرن الواحد والعشرين.

ونهدف من خلال برنامج «موهبتنا»، اكتشاف ورعاية طلبة المدارس الإماراتيين الموهوبين، لنتمكن من إعداد جيل من العلماء ورواد الأعمال المستقبليين، ليسهموا في إكمال مسيرة التنمية المستدامة في كافة قطاعات الدولة، تماشياً مع أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071».

وأضاف أحمد فكري «إن قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تولي اهتماماً كبيراً بالشباب، كونهم عماد الوطن وقادة المستقبل، مشيراً إلى أن صندوق الوطن يعمل جاهداً لإتاحة الفرص أمام الكفاءات الوطنية للمساهمة في بناء اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة والبحث والتطوير مهما كانت الظروف».

فخر

ومن جهتها، قالت سلوى المفلحي مساعد مدير إدارة - الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في الدار العقارية: «نفخر بشراكتنا مع صندوق الوطن، ودعم مبادراته المختلفة، وتحديداً برنامج «موهبتنا»، الذي يساعد على صقل قدرات ومواهب الطلاب الإماراتيين الموهوبين، وتوظيفها بأفضل طريقة ممكنة، ولا شك أن تكييف البرنامج ليمكن الطلاب من المشاركة فيه عن بُعد، هو خير مثال على الاستعداد الجيد لدى الجميع لمواكبة المتغيرات ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات