محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع ملك إسبانيا علاقات الصداقة وتداعيات انتشار «كورونا»

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة - خلال اتصال هاتفي - مع الملك فيليب السادس، ملك مملكة إسبانيا الصديقة، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتفعيلها في المجالات كافة، إضافة إلى التطورات والمستجدات الخاصة بالتحدي الذي يمثله انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» على المستوى العالمي، والجهود المبذولة في التصدي له داخل الإمارات وإسبانيا، وفي العالم.

وقدّم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد - خلال الاتصال - خالص تعازيه للملك فيليب السادس في ضحايا «كورونا»، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، وأكد تعاون الإمارات وتضامنها الكاملين مع مملكة إسبانيا الصديقة في مواجهة هذا «الفيروس»، وعبّر عن ثقته بقدرة إسبانيا، حكومةً وشعباً، على السيطرة على انتشاره.

وشدد سموه على أهمية تعزيز التعاون الدولي في مواجهة انتشار «كورونا»، مشيراً إلى أن الإمارات حريصة، منذ البداية، على تنسيق جهودها والعمل مع العالم بهذا الخصوص.

من جانبه، شكر الملك فيليب السادس، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على الاتصال، ونوه بالتعاون الذي تبديه الإمارات مع مختلف دول العالم في مواجهة «كورونا»، مؤكداً عمق العلاقات التي تجمع بين البلدين الصديقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات