استطلاع «البيان ».. تكثيف التوعية المرورية للسائقين يحمي المشاة

أكد المشاركون في استطلاع «البيان» الأسبوعي، أن تكثيف التوعية يعزز التزام السائقين بخفض السرعات بالقرب من خطوط المشاة ومنحهم أفضلية العبور، فيما رأى البعض أن تغليظ العقوبات أكثر فاعلية.

وأفاد 64 % من المستطلعة آراؤهم، عبر موقع «البيان» الإلكتروني بأن تكثيف التوعية بشأن الالتزام بمنح المشاة أولوية العبور يساهم في تقليل المخاطر التي يتعرضون لها، بينما 36 % من العينة انحازت إلى تغليظ العقوبات وجاءت النسب متقاربة عبر حساب الصحيفة في «تويتر»، حيث أكد 56.2 % أهمية التوعية، مقابل 43.8 % لتغليظ العقوبات وفي«فيسبوك» كانت النتيجة 66 % للتوعية و43 % لتغليظ العقوبات.

حملات

وأكدت شرطة دبي، أنها أدرجت حملات توعوية تتعلق بمنح المشاة أولوية العبور عبر تقليل السرعات بالقرب من معابر المشاة لمنع وقوع الحوادث، وهو الأمر الذي خفض الوفيات الناتجة عن حوادث الدهس على خطوط عبور المشاة، وتأتي هذه الحملات ضمن المبادرة الخاصة بتطوير وتطبيق برامج التوعية المرورية بقطاع المرور، وتهدف إلى تعريف جميع مستخدمي الطريق وفئات المجتمع وخاصة الشباب بالالتزام بقواعد السير والمرور وتجنب وقوع الحوادث المرورية.

وأشارت الشرطة إلى أن الحملات التوعوية تهدف إلى تعزيز التزام السائقين بخفض السرعات بالقرب من خطوط عبور المشاة، من خلال التركيز على المناطق الصناعية والطرق الداخلية في الأحياء السكنية.

ونوهت بأن غرامة عدم إعطاء الأولوية للمشاة في العبور من الأماكن المخصصة لهم تبلغ 500 درهم و6 نقاط مرورية، لافتة إلى أنها تعمل على توظيف تقنيات وبرامج الذكاء الاصطناعي لضمان سلامة المشاة أثناء استخدامهم الأماكن المخصصة لعبورهم انطلاقاً من حرصها على دراسة وتطبيق جميع الوسائل التحسينية المتاحة، لضمان توفير عوامل السلامة العامة للطرقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات