محطة الطويلة لتحلية المياه تحصل على اعتماد «القرض المستدام»

أعلنت شركة «أكوا باور» و«ناتيكسيس» عن حصول محطة الطويلة لتحلية المياه على التأهيل والاعتماد لصفة «القرض المستدام»، ليكون هذا الإنجاز الأول من نوعه على الإطلاق لمشروع تحلية مياه على مستوى العالم.

وتم إغلاق قرض تمويل المشروع بقيمة 758 مليون دولار أمريكي في سبتمبر 2019، ولمدة 32.4 عاماً، وسيتم استخدامه في تمويل محطة الطويلة، التي ستعتمد تقنية التناضح العكسي، وتعد الأكبر من نوعها في العالم، وذلك عند الانتهاء من إنجازها عام 2022.

وأكدت شركة «فيغيو إيريس»، التي قدمت رأيها المستقل كونها طرفاً ثانياً بشأن اعتماد الاستدامة وإدارة قرض تمويل المشروع أن المشروع يتوافق مع المكونات الأربعة لمبادئ القروض الخضراء، التي تم نشرها من قبل مؤسسة سوق القروض LMA عام 2018 ومبادئ السندات الاجتماعية التي نشرتها هيئة أسواق المال العالمية ICMA عام 2018، وتستخدم في هذه الحالة في غياب مبادئ القروض الاجتماعية المنشورة.

تصميم

وقامت «ناتيكسيس» بدور جهة التنظيم الأولية المفوضة، وبنك التوثيق، والجهة المزودة للتحوط، ووكيل التسهيلات العالمي، إضافة إلى دورها منسقاً للقروض المستدامة وعملت أيضاً مساعداً منفرداً ووكيلاً استثمارياً بموجب قرض الأسهم الإسلامية لجانب الأسهم الخاصة بشركة «أكوا باور».

ويخصص قرض تمويل المشروع لغرض تمويل وتصميم وبناء وتشغيل وصيانة أحدث أجهزة التناضح الاحتياطي الاحتياطية في العالم، والبالغة قدرتها 200 مليون جالون إمبراطوري، وما يرتبط بها من مرافق وبنية تحتية. وسيتم بناء المحطة في مجمع الطويلة الحالي بإمارة أبوظبي في دولة الإمارات ويتضمن المشروع أيضاً محطة للطاقة الكهروضوئية بقدرة 68 ميجاواط لتكملة إمدادات الطاقة من الشبكة.

مشروع

وتعد «أكوا باور» المطور والمشغل الرئيس للمشروع، كما تسهم بنسبة 40% في المشروع، أما النسبة المتبقية البالغة 60% فستكون مساهمة من حكومة أبوظبي من خلال شركة أبوظبي للطاقة وشركة مبادلة للتنمية (ش.م.ع) وتعتبر شركة الإمارات للمياه والكهرباء، وهي كيان مملوك بالكامل لحكومة أبوظبي، ومورد المياه والكهرباء في المنطقة، الجهة الوحيدة المسؤولة عن المشروع بموجب عقد مدته 30 عاماً.

رقم قياسي

وقدمت «أكوا باور» لمحطة الطويلة لتحلية المياه أقل تعرفة محققة حتى الآن في قطاع تحلية المياه على مستوى العالم. وعند إنجاز المشروع، سيسجل رقماً قياسياً عالمياً آخر باستخدام أقل كمية من الطاقة لكل جالون من المياه المحلاة المنتجة. وستلعب المحطة دوراً بالغ الأهمية في تلبية الطلب على المياه في أبوظبي، والذي يتوقع له أن يرتفع بنسبة 11% خلال الفترة من العام 2017 وحتى العام 2024.

ووفق مصادر «فيغيو إيريس»، سيكون مشروع الطويلة محطة لتحلية المياه على أحدث طراز في العالم، بما في ذلك التقنيات الحديثة المستخدمة فيها، وما تتمتع به من كفاءة عالية في استخدام الطاقة لإنتاج المياه (التناضح العكسي لمياه البحر)، إلى جانب اعتماد أعلى المعايير لمراقبة جودة مياه المحلاة.

كفاءة

تعتبر التقنية المستخدمة بالمشروع الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة، والأفضل في فئتها بين تقنيات تحلية المياه الحالية، حسب رأي خبراء البنك الدولي. وتتوقع «فيغيو إيريس» أن تعمل محطة تحلية المياه الجديدة على زيادة حجم إمدادات المياه المتاحة لشبكة المياه المحلية والسكان بشكل كبير، وقد يصل إلى مستوى الضعف تقريباً، وبما يتوافق مع مضاعفة الطلب المحلي على المياه بحلول العام 2050.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات