«السلامة الغذائية» تطبق العمل عن بعد بشكل جزئي

طبقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بشكل جزئي نظام العمل عن بعد للموظفين في القطاعات التي تؤدي عملاً مكتبياً، وذلك كاختبار عملي لخطة ضمان استمرارية الأعمال خلال الطوارئ والأزمات، وتفاعلاً مع التطورات العالمية بشأن فيروس كورونا المستجد «كوفيد 2019».

وحرصت الهيئة على توفير كافة أشكال الدعم الفني للموظفين الذين نفذوا تجربة العمل بعد من منازلهم، حيث سيستمر العمل على مواصلة التجربة على جميع القطاعات في الهيئة للتأكد من الجاهزية لمواجهة أي تحديات، كما حرصت على وضع ضوابط لإنجاح التجربة وتحقيق نفس مستوى الإنتاجية المتوقع من الموظفين في ظروف العمل الطبيعية.

وقالت موزة سهيل المهيري المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والأداء: «يسعدنا نجاح تجربة العمل عن بعد لبعض القطاعات في الهيئة، حيث تأكدنا من فاعلية وكفاءة خطة استمرارية الأعمال في الهيئة، والتي تهدف إلى ضمان استمرارية الأعمال والخدمات المقدمة لجميع المتعاملين وعدم تأثر أعمال ومهام الهيئة في كافة الظروف بما في ذلك أوقات الطوارئ والأزمات»، مشيرة إلى أن جميع الإدارات والموظفين الذين طبقوا العمل عن بعد أظهروا درجة عالية من المسؤولية والتعاون لإنجاح التجربة وإثبات الكفاءة المؤسسية وتلبية الخدمات المقدمة للمتعاملين والمجتمع.

وتحرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على تطبيق أنشطة وبرامج ضمان استمرارية الأعمال ونشر الوعي بها على مدار العام، باعتبارها ضرورة للتأكد من استمرارية الأعمال المهمة والخدمات المقدمة للمتعاملين وأصحاب العلاقة في جميع الأحوال بما في ذلك أثناء الطوارئ والأزمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات