توعية الطلاب بخطر المؤثرات العقلية

بدأ المركز الوطني للتأهيل، تنفيذ الزيارات الميدانية، لمعاينة مشاريع التوعية، التي نفذّها طلاب مدارس الإمارات الوطنية.يأتي تطبيق هذا المشروع المشترك بين الجانبين، بهدف تطوير نموذج فريد ومبتكر في مجال الوقاية وتوظيف القدرات الوطنية في مجال المسؤولية المجتمعية.

كما يهدف المشروع إلى إشراك المدارس والمؤسسات التعليمية في توعية الطلاب، من خطر المؤثرات العقلية.

وصرح الدكتور حمد عبد الله الغافري مدير عام المركز أن هذا المشروع التوعوي المشترك، يأتي ضمن مساعي المركز ومدارس الإمارات الوطنية إلى رفع مستوى الوعي عن خطر المؤثرات العقلية والتدخين، والسلوكيات السلبية، وتحفيز السلوكيات الإيجابية، والقدوة الحسنة والتوعية بين الأقران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات