ميثاء آل نهيان: مبادرات «أم الإمارات» نموذج يحتذى

أعربت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دوبامين، في كلمة لها بمناسبة يوم المرأة العالمي، الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام، عن شكرها وثنائها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لما قدمته لنساء الإمارات والوطن العربي من دعم وتشجيع غير مسبوق، فجهودها ومبادراتها للنهوض بالمرأة باتت مثالاً يحتذى به عالمياً.

وأضافت أن «أم الإمارات» هي رائدة العمل النسائي ونصيرة المرأة، وبفضل رعايتها وإيمانها بالمرأة وقدراتها تعاظم دور المرأة الإماراتية يوماً تلو آخر، وتبوأت مناصب عدة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، فبدأت بدعم المرأة في الجانب التعليمي، ومحو الأمية، وتطرقت إلى جميع مناحي الحياة لتمكين المرأة، إلى أن أصبح لها بصمتها في كثير من المجالات.

وقالت: «لم يقتصر اهتمام»أم الإمارات«على النساء فحسب، بل شملت العديد من المبادرات الأطفال لضمان مستقبل مشرق، يحقق آمال وطموحات ذويهم ويحقق التقدم لدولتهم، حيث تتمتع سموها برؤية تستشرف المستقبل ومتطلباته»، معتبرة أن اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تلألأ عالمياً في العطاء الإنساني، فهي قدوة للمرأة المعطاءة التي تجاوز عطاؤها الحدود، حيث بادرت بالاهتمام بصحة وتعليم المرأة والطفل على المستوى العالمي، ودشنت العديد من المبادرات والحملات الإنسانية لتقديم الدعم الإنساني التي تحتاجه العديد من الدول، كإقامة عشرات المستشفيات والعيادات في الكثير من الدول وخاصة الأفريقية والآسيوية لعلاج المرضى.

وأكدت السعي من خلال مؤسسة دوبامين، التي تعمل على نشر السعادة والإيجابية بالدولة على تمكين المرأة ودعمها في كل المجالات، مستهدفين تحقيق السعادة لها على كل المستويات، وذلك سيراً على خطى قيادة الإمارات و«أم الإمارات»، التي وضعت المرأة ورعايتها وتنميتها في مقدمة أولوياتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات