نهيان بن مبارك: بدعم قيادتنا تحولت المرأة الإماراتية من المطالبة بالحقوق للمشاركة في الإنجازات

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح أن المرأة الإماراتية تعيش حاليا أزهى عصور التمكين بعدما حققت إنجازات غير مسبوقة في المجالات كافة، لتتحول المرأة الإماراتية من مرحلة المطالبة بالحقوق إلى مرحلة المشاركة الكاملة في اتخاذ القرارات وصنع الإنجازات.

وأضاف معاليه - في كلمة له بمناسبة يوم المرأة العالمي - لم يكن ذلك ليتحقق إلا بدعم ومساندة وإيمان مطلق بدور المرأة وقدراتها في مسيرة التنمية والنهضة الشاملة، من جانب قيادتنا الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين قاموا بجهود مقدرة جعلت من المرأة الإماراتية شريكا لأخيها الرجل في الإنجاز والنهضة الشاملة التي تعيشها الإمارات.

وقال :" إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يمثل يوما لتدارس ما تم من إنجازات وتشريعات تصب في صالح المرأة، لنكتشف من الوهلة الأولى أن الإمارات في مقدمة دول العالم في هذا المجال ، ونشيد هنا بفخر واعتزاز بالجهود الكبيرة والمقدرة التي قامت بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية على مدى ما يزيد على أربعة عقود لدعم كل قضايا المرأة والفتاة والأسرة الإماراتية، وشكلت جهود سموها الانطلاقة الحقيقية في المسيرة الطويلة في تاريخ المرأة الإماراتية والعربية نحو تحقيق مزيد من الحقوق والإنجازات".

وأعرب معاليه عن فخره بجهود "أم الإمارات" والتي نجد في الاحتفال بيوم المرأة العالمي فرصة لنرفع لسموها أسمى آيات الشكر والعرفان لجهدها ومبادراتها لصالح المرأة والأسرة والتي ساهمت بشكل لافت في تطوير المجتمع الإماراتي.

وأضاف أن دولة الإمارات كانت سباقة دائما في تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة فيما يتعلق بإتاحة فرص متساوية للمرأة في الحصول على التعليم والرعاية الصحية والعمل اللائق والتمثيل في عملية صنع القرار في المجال السياسي والاقتصادي ،

ويعود بالنفع على المجتمعات وعلى الإنسانية بصفة عامة وتنفيذ أطر قانونية جديدة في ما يتصل بمساواة المرأة في مكان العمل وهو ما تفاخر به الإمارات حاليا، حيث تجاوزت تشريعاتنا هذا الهدف، بتوجيه صاحب السمو رئيس الدولة، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، اعتبارا من دورته الحالية في خطوة ترسخ التمكين الكامل للمرأة الإماراتية.

وأشار معالي الشيخ نهيان بن مبارك إلى أن المرأة الإماراتية في إطار هذا الدعم المتواصل استطاعت أن تحقق العديد من الإنجازات سواء في المناصب القيادية أو مجالات العمل الأخرى كافة، وهو ما نفاخر به حاليا، حيث استفاد المجتمع من قدرات وطاقات المرأة سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو المجتمعي، أو على مستوى العمل التطوعي، وما زالت الآمال والطموحات لدى المرأة الإماراتية تعلن عن نفسها كل يوم في صورة مبادرات ومشاريع ناجحة استطاعت من خلالها تحقيق ذاتها ودعم أسرتها ومجتمعها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات