أطباء مدربون على مكافحة العدوى

تجهيزات بمعايير عالمية | وام

أكد الدكتور فيصل مصلح الأحبابي رئيس قسم برامج الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة جاهزية المركز لرصد واكتشاف أي حالات مشتبه فيها، والتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، إضافة إلى تدريب الأطباء على تطبيق إجراءات مكافحة العدوى طبقاً للبروتوكولات الطبية المعتمدة مع توفير وسائل تشخيص الحالات التي تعتمد على التقنيات الحديثة.

وأضاف الأحبابي أنه تم وضع خطط وقائية لتطبيق إجراءات مكافحة العدوى وتدريب الفريق الطبي الموجود داخل المركز والمسؤول عن مكافحة العدوى على كيفية التعامل الصحيح للوقاية من مختلف أنواع الفيروسات وفي مقدمتها فيروس كورونا المستجد.

وأشار رئيس قسم برامج الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة إلى أنه تم تجهيز المركز بجميع الأدوات الطبية والأجهزة الصحية للمتابعة اليومية لرعايا الدول الشقيقة والصديقة العائدين من الصين وذلك من خلال طاقم طبي يعمل على مدار الساعة، إضافة إلى عمل زيارات صباحية لكل الأشخاص المتواجدين في الحجر الصحي لمتابعة درجة حرارة الجسم والتأكد من عدم ظهور الأعراض المرضية عليهم.

وقال الأحبابي إن المركز يضم سيارات إسعاف تتواجد في موقع الحجر الصحي على مدار الساعة لنقل الحالات المشتبه إصابتهم بالفيروس، إضافة إلى توفير كادر طبي لمتابعة ضيوف الإمارات خلال فترة حضانة الفيروس والمقدرة بـ14 يوماً، حيث يتم خلال هذه الفترة تقديم الرعاية الطبية اللازمة وتوفير سبل المعيشة الكريمة.

وأوضح الأحبابي أن «الحجر الصحي» المقدر بـ14 يوماً مخصصاً للأشخاص المخالطين لحالات مصابة بالفيروس ولكنهم لم تظهر عليهم علامات المرض بعد بينما «العزل الصحي» مخصص للأشخاص الذين ظهرت عليهم علامات الإصابة بالفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات