«الخليج الطبية»: مركز لاستدامة الابتكار بالتعليم الطبي

حسام حمدي

أنشأت جامعة الخليج الطبية مركزاً لاستدامة الابتكار في التعليم الطبي بالتعاون مع مؤسسة «إي نولدج» في دبي كشريك استراتيجي، وذلك ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز واقع ومستقبل التعليم الطبي.

ويقع المركز تحت مظلة معهد تطوير القوى البشرية في مجال الرعاية الصحية، وينقسم في آلية عمله إلى قسمين، يركز الأول على الابتكار والتطوير في التعليم الطبي، حيث لا يقتصر فقط على الابتكار في التكنولوجيا فحسب، بل يشمل أيضاً الابتكار والتطوير في النظم والمناهج وآليات التدريس.

تركيز

أما القسم الثاني وهو الاستدامة، فيركز على الابتكارات المستدامة واقتصاديات الابتكار، حيث إن الابتكار عند عدم الأخذ بعين الاعتبار الاستدامة سيؤدي إلى عدم انتشاره وفشله اقتصادياً، وهو ما تعاني منه الكثير من الشركات الناشئة التي لا تضع نصب عينيها أهمية الاستدامة وكيفية توفير الموارد التي تسهم في استدامة الابتكار وتطويره في المستقبل.

وقال الدكتور حسام حمدي، مدير جامعة الخليج الطبية، بأن الجامعة تبني على ما لديها من خبرات متوفرة وعالمية في أحدث كلياتها في الإدارة والاقتصاد في الرعاية الصحية، حيث تتقاطع فكرة المركز مع ريادة الأعمال التي أصبحت أحد البرامج والمكونات الرئيسية التي تتماشى مع الخطة الاستراتيجية 2030 في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي وجهت وزارة التعليم بإدخالها كبرنامج حيوي ومهم في جامعات الدولة.

ويذكر أن جامعة الخليج الطبية تقود استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم الطبي، من خلال عدة برامج، أبرزها برنامج للمريض الافتراضي المطبق حالياً في عدد كبير من الجامعات، وحصل على أكثر من جائزة عالمية في مجال التعليم الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات