المشروع جزء من محور الشندغة أحد أضخم مشاريع الهيئة حالياً

«طرق دبي» ترسي عقد مشروع تطوير تقاطع الصقر بـ450 مليون درهم

التقاطع يسهم في انسيابية الحركة المرورية في جميع الاتجاهات | من المصدر

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بتطوير محور الشندغة، لمواكبة التنمية المستمرة التي تشهدها المنطقة الواقعة على طول المحور، واستيعاب احتياجات النمو العمراني والسكاني، أرست هيئة الطرق والمواصلات في دبي، عقد مشروع تطوير تقاطع الصقر الواقع بين شارع الخليج وشارعي خالد بن الوليد والغبيبة، بتكلفة 450 مليون درهم، وسيجري ربطه مع جسر الشندغة (إنفينيتي) من الجهة الشمالية عند اكتمال المشروع.

 

وقال معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: يعد مشروع تطوير تقاطع الصقر، جزءاً من مشروع تطوير محور الشندغة الذي قسم إلى خمس مراحل، يمتد على طول شارع الشيخ راشد وشارع الميناء وشارع الخليج وشارع القاهرة بطول 13 كيلومتراً، ويسهم تطوير تقاطع الصقر، في توفير حركات مرورية حرة على طول محور الشندغة (شارعي الخليج والميناء)، ورفع الطاقة الاستيعابية لشارعي الخليج والميناء، ورفع كفاءة الطريق ومستوى السلامة المرورية، إلى جانب توفير مداخل ومخارج لميناء راشد، وتوفير المزيد من المواقف أسفل الجسر الجديد لخدمة المنطقة.

جسران

وأضاف: يتضمن المشروع تنفيذ جسرين على طول شارع الخليج، الأول بطول 750 متراً بالاتجاه الشمالي، والثاني بطول 1075 متراً بالاتجاه الجنوبي، بسعة 6 مسارات في كل اتجاه، بطاقة استيعابية تصل إلى 12000 مركبة في الساعة لكل اتجاه، كما يتضمن المشروع إنشاء جسر بمسار واحد لحركة الالتفاف إلى اليمين من شارع خالد بن الوليد إلى شارع الخليج بطول 250 متراً، بطاقة استيعابية تصل إلى 1600 مركبة في الساعة، إضافة إلى إنشاء نفق بسعة مسارين لحركة الالتفاف إلى اليسار من شارع خالد بن الوليد إلى شارع الميناء بطول 500 متر وبطاقة استيعابية تصل إلى 3200 مركبة في الساعة.

يعد مشروع تطوير محور الشندغة من أضخم المشاريع التي تنفذها الهيئة حالياً، وتقدر تكلفته بنحو خمسة مليارات و350 مليون درهم، وجرى تقسيمه إلى خمس مراحل، أنجزت منها مرحلتان، هما تطوير تقاطع شارع الشيخ راشد مع شارع عود ميثاء (تقاطع وافي)، وتطوير تقاطع شارعي الشيخ راشد والشيخ خليفة بن زايد، الذي تضمن إنشاء جسرين على شارع الشيخ خليفة بن زايد بسعة مسارين في كل اتجاه، وجسر من شارع زعبيل بالاتجاه إلى شارع الشيخ راشد بسعة مسار واحد، ونفق على شارع الشيخ راشد بالاتجاه إلى تقاطع شارع الشيخ راشد مع شارع المنخول، بسعة أربعة مسارات في كل اتجاه، مشيرا إلى أن العمل جارٍ حالياً في تنفيذ المرحلة الثالثة التي تتضمن 6 عقود وتشمل تنفيذ كل من جسر الشندغة (إنفينيتي)، الذي يتميز بتصميمه المعماري الفريد الذي سيكون علامة متفردة لدبي عالمياً، ومنحدر جسر الإنفينيتي جهة بر دبي وجسور الربط مع نفق الشندغة، وتطوير شارع الكورنيش والتقاطعات على شارع الخليج وتطوير تقاطع الصقر ومداخل ومخارج جزر ديرة عند شارع أبو بكر الصديق، ويبلغ إجمالي طول الجسور 8.5 كيلو مترات، فيما يبلغ طول الأنفاق 500 متر، ويبلغ طول الطرق السطحية 8 كلم، وسيكون إنجاز هذه المرحلة في نهاية عام 2022.

خطط مستقبلية

وتتضمن الخطط المستقبلية لمشروع محور الشندغة تنفيذ المرحلة الرابعة وتشمل تطوير شارع الخليج وتــــقــاطـــع شـــارع الــخـليج مع شـارع أبـو هــيـل، وتطوير تقاطع شارع الشيخ راشد مع كل من شارع جميرا وشارع المينا وشارع المنخول، عبر تنفيذ جسور بطول 3.4 كلم، وأنفاق بطول 2.25 كيلومتر، وستة تقاطعات سطحية، وطرق بطول 5.1 كلم، ويتوقع إنجاز هذه المرحلة في نهاية عام 2025، كما تتضمن الخطة تنفيذ المرحلة الخامسة، وتشمل تنفيذ الجسور المؤدية لجزر ديرة من الجنوب، ويقدر طول الجسور بـ 1.5 كلم، ويتوقع الانتهاء من هذه المرحلة في 2027.

مشروع متكامل

أشار معالي مطر محمد الطاير إلى أن المشروع يشمل إنشاء تقاطع سطحي محكوم بإشارة ضوئية يربط شارع الخليج مع شارع الغبيبة وشارع خالد بن الوليد، مشيراً إلى أن المشروع يشتمل كذلك على أعمال رصف الطرق، وإنارة الشوارع، والأنظمة المرورية، وشبكة تصريف مياه الأمطار، وأنظمة الري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات