ورشة توصي بتطوير أدوات مراقبة الطيور المائية

اختتمت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة ورشة العمل المعنية بمراقبة الطيور المائية، التي استمرت أربعة أيام، وركزت بشكل خاص على شبه الجزيرة العربية، وحضرها 50 باحثاً في مجال الحفاظ على البيئة.

وتبادل المشاركون في ورشة العمل تجاربهم وأفضل الممارسات لمراقبة الطيور المائية، والتي كانت بمثابة منحنى التَعَّلُّم للعديد من الحاضرين.

وتم تعريف المشاركين، بالعناصر المختلفة للرصد بما في ذلك مراقبة الطيور المائية المتكاثرة، والإشراف على ظروف الموقع، وتحديد الطيور المائية بدقة وإحصائها وتقديرها، والإشراف على التغيّرات في الموائل، وكشف التهديدات المحتملة، وكذلك وضع الخطط والإجراءات للحفاظ على الطيور المائية.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: «إن مراقبة الطيور المائية عمل مهم، وتمثل الهدف من ورشة العمل هذا العام في تدريب الخبراء على الأدوات العملية التي ستساعدهم على تطوير استراتيجيات الاتصالات الوطنية والإقليمية لتقييم الطيور المائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات