مفتون وواعظون: الهلع المبالغ فيه من «كورونا» ليس مبرراً

صورة

قال مفتون وواعظون في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي: إن ما يعيشه بعض الناس من الهلع والجزع من فيروس كورونا «ليس مبرراً»، داعين في رسائل توعوية المجتمع، الى اتباع الإرشادات والتوجيهات التي توصي بها حكومة الدولة للحفاظ على الصحة باتخاذ أساليب الوقاية.

وشدد الدكتور أحمد الحداد كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء في «إسلامية دبي»، أن أصل الحجر الصحي، هو ما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال: «لا يوردن ممرض على مصح» في تأكيد على أنه إذا أصاب الإنسان شيء من الأمراض المعدية، فعليه أن يتجنب مخالطة الآخرين، حفاظا على صحتهم، وحرصا على سلامتهم، ودفعا للضرر عنهم.

وقال فضيلته: «ما يعيشه بعض الناس في هذه الأيام من الهلع والجزع من فيروس كورونا هو أمر ليس مبررا في الحقيقة، وعلينا اتباع الإرشادات التي تصدرها الحكومة التي تحرص أشد الحرص على صحة الإنسان».

من جانبه قال الواعظ في «الدائرة» خالد إسماعيل:«يكثر قلق الناس في هذه الأيام بسبب فيروس كورونا، غير أن الإنسان المؤمن قلبه مطمئن بالله، وعلينا أن نأخذ بأسباب الوقاية، لأنها خير من العلاج».

وأضاف فضيلته: «حكومتنا الرشيدة تحرص على سلامة أبناء الوطن، مواطنين ومقيمين، ولذلك أصدرت تعليماتها ونصائحها بتجنب الزحام والتجمعات العامة، وتعطيل الدراسة، واختصار زمن خطبة الجمعة».

وطمأن الواعظ إسماعيل أن ما قامت به الجهات المختصة لمواجهة فيروس كورونا يندرج تحت باب «الأخذ بالأسباب»، مؤكدا أن الحفاظ على الصحة من النعم التي منّ الله تعالى علينا بها، وأوجب الحفاظ عليها وصيانتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات