«الداخلية» تطلق منصة التعلم الذكي لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية

حمد الظاهري والحضور يتابعون إطلاق المنصة | من المصدر

أطلق العميد حمد خميس الظاهري، نائب المدير العام للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، منصة التعلم الذكي لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية على مستوى الدولة.

شهد إطلاق منصة التعلم الذكي لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية الدكتورة فاطمة المازم، مديرة مجلس 4 في وزارة التربية والتعليم، والعميد خالد علي السويدي، مدير إدارة المؤسسة العقابية الإصلاحية الاتحادية بأبوظبي، والعقيد ياسر علي الحرمي، مدير إدارة التفتيش والرقابة، وعدد كبير من الضباط بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية.

وأكدت وزارة الداخلية - على موقعها الإلكتروني الرسمي - أن إطلاق المنصة يأتي في إطار برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وشاهد الظاهري والحضور فيلماً تسجيلياً عن البرنامج وبوابة التعليم الذكي وكيفية التسجيل للوصول إلى المقررات الدراسية التي يرغب النزيل في دراستها.

أفضل الإمكانيات

وقال الظاهري: إن إطلاق المنصة لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية يهدف إلى تحقيق رؤية القيادة العليا في الاستجابة لحاجات المجتمع، وتوفير أفضل الإمكانيات من أجل بيئة مناسبة لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، وتمكنهم من تطوير إمكانياتهم المهنية، ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع بعد خروجهم والعودة إلى حياتهم الطبيعية.

وأشار إلى ضرورة تحقيق رسالة المؤسسات العقابية والإصلاحية الرامية إلى إصلاح النزلاء وتأهيلهم، وتوفير حق مواصلة التعليم، ومتابعة تحصيلهم العلمي بعد انتهاء فترة حكمه، وتمكينهم من الحصول على وظيفة بعد الإفراج عنهم، ما يعزز معايير جودة الحياة بالمجتمع.

وأكد أن منصة التعلم الذكي تنعكس إيجابياً على النزلاء من خلال الالتحاق بها، إذ تم تخصيص قاعة دراسية مجهزة بأحدث أنظمة الاتصال عبر الإنترنت، والوصول إلى المقررات الدراسية المطلوبة التي يرغب في دراستها النزيل.

وقالت الدكتورة فاطمة المازم إن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي يعتبر من أهم المبادرات الهادفة إلى الارتقاء بمستوى التعليم في الدولة، تماشياً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 الرامية إلى رفع معايير العملية التعليمية إلى مستويات تضاهي أفضل المعايير الدولية، وتقديم مثال يُحتذى في مجال مبادرات التعلم الذكي على المستوى العالمي.

وأوضحت أن وزارة التربية والتعليم بدأت بعملية تطوير وتغيير جذري وشامل في النظام التعليمي، حيث تم إطلاق المدرسة الإماراتية، وفق أفضل الممارسات العالمية، في إطار تشاركي مع مختلف المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة بالدولة، بما يتماشى مع الرؤية الوطنية لتحقيق تعليم مستدام.

وذكرت أن إطلاق منصة التعلم الذكي يأتي لخدمة نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، وإعادة دمجهم في المجتمع كأعضاء منتجين وفاعلين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات