محاكم دبي تعزز تماسك «العائلة السعيدة»

محمد العبيدلي

أطلقت محاكم دبي فريق «العائلة السعيدة»، سعياً لتعزيز التماسك الأسري وسلامة وحقوق الأطفال، والسعي لخفض نسبة الطلاق، وامتداداً للحملة الوطنية للأسرة المتماسكة (2021) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتفعيلاً لدور المحاكم في خدمة المجتمع، وإسهامها في مؤشر التلاحم المجتمعي للأجندة الوطنية 2021.

وأوضح محمد العبيدلي، المشرف العام على فريق «العائلة السعيدة»، أن الفريق يدعم التلاحم الأسري، ويرسّخ مبادئ التواصل الفعال بين أفراد الأسرة في مواجهة الخلافات الأسرية، ويوضح طرق التعامل مع الأبناء، لتخطي ما يتعرضون له من مشكلات وعقبات، وصولاً إلى بناء أسرة مستقرة وواعية، للحد من معدلات الطلاق وآثاره، من خلال تمكين الأسرة من التغلب على الخلافات الأسرية.

وقال موسى غانم، رئيس فريق العائلة السعيدة، إن الفريق سيعمل على مشاركة القادة في الحملة، ورفع نسبة إسعاد المتعاملين عن الخدمات التي تقدمها إدارة الأحوال الشخصية، وتقديم خدمات بطريقة مميزة وفعالة، ونشر ثقافة الإصلاح والتسويات بين العوائل، وتفعيل دور العائلة وتماسكها، ومعرفة مكانتها وأثر السعادة فيها، لأننا ننتهج خطى القيادة الرشيدة التي تسخّر كل إمكاناتها لبناء أسرة سعيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات