«الزراعة والسلامة الغذائية» تكثف إجراءات السلامة لإرساليات الغذاء الواردة لأبوظبي

أكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية في تصريح خاص  «للبيان» بشأن ضمان السلامة الغذائية في المنشآت الغذائية بإمارة أبوظبي، أنها تحرص على إعداد وتطبيق خطط تفتيش فعالة، بناء على نظام التفتيش المبني على درجة الخطورة الصحية للأسواق المحلية في إمارة أبوظبي، للتأكد من التزام المنشآت الغذائية بمختلف أنواعها بتطبيق السياسات والتشريعات واللوائح الفنية المتعلقة بالقطاع الغذائي للتقيد بأعلى معايير سلامة الأغذية وتوفير أقصى درجات الأمان والسلامة الغذائية لأفراد المجتمع من خلال تتبع مراحل السلسلة الغذائية وتزويد أصحاب المنشآت بالاشتراطات الصحية الواجب توافرها في المنشآت الغذائية، والتي ينص عليها النظام رقم 6 لسنة 2010 بشأن صحة الغذاء خلال مراحل السلسلة الغذائية المادة.
 
وأضافت الهيئة أنها تعمل على التحقق من استيفاء متداولي الغذاء لاشتراطات اللياقة الصحية وضمان أن يكونوا لائقين طبيا للعمل وتوفير سجلات غياب خاصة بالعاملين المصابين أو الحاملين لأية أمراض قد تشكل خطرا على سلامة الغذاء، وضمان توجيه مسؤول المنشأة الغذائية لمتداولي الغذاء فيها بالتبليغ الفوري عن أية أعراض قد تنشأ نتيجة إصابتهم أو حملهم لأية أمراض قد تشكل خطرا على سلامة الغذاء، ومنعهم من استئناف عملهم ما لم يتم إجراء فحص طبي يؤكد تماثلهم للشفاء بعد(48) ساعة من تاريخ توقف الأمراض أو الأعراض المنصوص عليها في النظام.
 
وأوضحت الهيئة أن عمليات التفتيش التي تنفذها بشكل مستمر على المنشآت الغذائية في إمارة أبوظبي، تعتمد على نظام التفتيش المبني على درجة الخطورة، باستخدام جهاز التفتيش الذكي والذي يقوم بتصنيف جميع ملاحظات التفتيش بحسب درجة الخطورة الصحية إلى (عالية – متوسطة – منخفضة)، وبناءً على نتائج الزيارة  يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة للممارسات الخاطئة بالتدريج وفق درجة الخطورة ابتداءً من التنبيه – الإنذار – المخالفة ووصولا إلى الإغلاق الإداري في حال عدم الالتزام، ويتم متابعة المنشأة بشكل دوري للتأكد من  اتخاذ كافة الإجراءات التصحيحية والوقائية المناسبة لإغلاق جميع ملاحظات التفتيش وتجنب حدوثها مستقبلا، لضمان وصول غذاء آمن وسليم للمستهلك.
 
وأشارت الهيئة إلى أنها تقوم بمختلف الأنشطة الضامنة لصحة وسلامة الأغذية في أسواق الإمارة كالاشتراك والمساهمة في عدة أنظمة وطنية وإقليمية ودولية للتنبيه والإنذار السريع وتبادل المعلومات حول أي حادث غذائي أو حول أي معلومة تخص ملاءمة وسلامة وصحة أي مادة أو منتج غذائي أو زراعي، وتقوم باتخاذ الإجراءات المناسبة وفقا لكل حاله لضمان صحة وسلامة المواد والمنتجات الغذائية والزراعية المعروضة في أسواق الامارة، إلى جانب جهودها التفتيشية والتوعوية.
 
وحول جهودها وإجراءاتها لضمان سلامة إرساليات الغذاء الواردة عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية للدول، أكدت الهيئة أن فرق التفتيش التابعة لها تعمل على متابعة كافة المنتجات الغذائية الواردة عبر المنافذ الحدودية والتأكد من سلامتها ومطابقتها للاشتراطات والمعايير المعتمدة، إضافة إلى عمليات التفتيش الدورية والمفاجئة التي تنفذها على  مستودعات الأغذية ومختلف منافذ بيع الأغذية والمطاعم في إمارة أبوظبي.
 
وجددت الهيئة تحذيرها للجمهور من الانسياق وراء الشائعات الغذائية والتأكد من الحصول على المعلومات من مصادر موثوقة، حيث توفر الهيئة قنوات عديدة لتلقي الاستفسارات الغذائية والزراعية، من بينها مركز اتصال حكومة أبوظبي على الرقم 800555، وحساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر، انستقرام، فيس بوك)، إلى جانب موقعها الإلكتروني (www.adafsa.gov.ae) والذي تعمل الهيئة على تحديثه بشكل مستمر وتخصص فيه نافذة لموضوع الشائعات الغذائية ترد خلالها على أبرز الشائعات الغذائية التي يتم تداولها من حين إلى آخر.
 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات