مجلس أمناء «سقيا الإمارات» يناقش مشاريع 2020

سعيد الطاير خلال ترؤسه الاجتماع | من المصدر

عقد مجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات» - تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» - اجتماعه الثاني لعام 2020 برئاسة معالي سعيد محمد الطاير رئيس مجلس الأمناء، وبحضور أعضاء المجلس كل من فهد عبدالرحمن بن سلطان نائب الأمين العام لشؤون المساعدات الدولية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ونائب رئيس المجلس، وسلطان محمد الشامسي مساعد الوزير لشؤون التنمية الدولية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، والدكتور أحمد علي مراد عميد كلية العلوم في جامعة الإمارات، والمهندس ناصر لوتاه النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي والمهندس وليد سلمان النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، حيث ناقش المجلس مختلف المشاريع المدرجة في الخطة السنوية لسنة 2020 وآليات تنفيذها.

واستعرض المجلس أثناء اجتماعه الصدى العالمي الكبير للدورة الثانية من «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتبلغ قيمة جوائزها مليون دولار أمريكي وتهدف إلى تشجيع المؤسسات البحثية والأفراد والمبتكرين من جميع أنحاء العالم على إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شحّ المياه النظيفة في العالم باستخدام الطاقة الشمسية.

وأكد معالي سعيد محمد الطاير أن مؤسسة «سقيا الإمارات» تدخل عام الاستعداد للخمسين برؤية طموحة تستشرف المستقبل وترسخ ثقافة العطاء والخير التي زرع بذورها المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

بداية

وقال معاليه: نضاعف الجهود مع بداية عام جديد لمواصلة مساعينا الحثيثة ومساهماتنا الفعالة لتحسين حياة الملايين حول العالم وإحداث تغييرات إيجابية على الصعيد العالمي انطلاقاً من دولة الإمارات العربية المتحدة أرض السلام والسعادة والإيجابية وبلد التسامح والخير والعطاء، وعملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نتعهد بأن نستمر في تأدية رسالتنا الإنسانية النبيلة في تطوير حلول مبتكرة ومستدامة لأحد أهم التحديات التي تواجه البشرية ألا وهي شُح مياه الشرب، متخذين من مشروعات المؤسسة المستدامة في 36 دولة حول العالم ونجاحها في توفير المياه الصالحة للشرب لأكثر من 9 ملايين شخص نقطة انطلاق جديدة في مسيرتنا نحو المزيد من الإنجازات، ويسهم الصدى العالمي الإيجابي الذي حققته الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمياه وتكريم 10 فائزين من 8 دول في شحذ هممنا لترسيخ مكانة دولة الإمارات وإمارة دبي على خارطة العمل الإنساني حول العالم.

وأضاف معاليه: يؤكد نجاح الدورتين الأولى والثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه أهمية الجائزة على المستوى العالمي ودورها في تعزيز دور دولة الإمارات كمنصة محفزة للابتكار ووجهة للمبتكرين وحاضنة للمبدعين من جميع أنحاء العالم.. ومع تزايد الاهتمام العالمي بقضية الأمن المائي تبرز أهمية الجائزة كمظلة شاملة توحد الجهود وتستنهض العزائم لتوفير حلول مبتكرة وفعالة لمحاربة الجفاف وتلوث المياه وتوفير مياه نظيفة وصالحة للشرب في مختلف أنحاء العالم من خلال استثمار الطاقة الشمسية.

وقال محمد عبدالكريم الشامسي المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة «سقيا الإمارات إن الإشادة الواسعة بمساعي مؤسسة»سقيا الإمارات" والثناء العالمي الذي حصدته كان لها بالغ الأثر في حثنا على المضي قدماً نحو بذل المزيد من الجهود والتعاون مع مختلف الجهات المحلية والعالمية لتعميق الدور المتنامي لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في تلبية الاحتياجات الإنسانية عبر تبني الحلول المبتكرة والمستدامة لمواجهة التحديات الإنسانية والتنموية بما يضمن غداً أفضل للبشرية جمعاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات