مسؤولون: مبادرة ذكية لتطوير الخدمات

أحمد مصبح

أكد مسؤولون أن تطبيق «المتسوق السري» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة ذكية لتطوير الخدمات الحكومية.

وثمن أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، مبادرة «المتسوق السري» والتي تواكب لغة العصر المتقدم عبر تطبيق المتسوق السري لتقييم مقدمي ومراكز الخدمة والمتوفر بـ 8 لغات، مؤكداً أن حكومة دولة الإمارات تحرص على جودة الخدمات المقدمة في القطاع الحكومي لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية ومئوية الإمارات 2071 نحو تبني أفضل الممارسات والتجارب وتقديم خدمات استثنائية لدعم حركة الاقتصاد التجارة وجذب الاستثمارات الخارجية بتحقيق الرفاه للأجيال القادمة.

وقال: «إننا كدائرة حكومية نحرص على الاستماع لمقترحات العملاء وتلبية متطلباتهم وتعزيز أداء موظفي الخط الأمامي مقدمي الخدمات الجمركية». بدوره، أكد الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، أن «المتسوق السري» سيتيح قنوات ذكية مباشرة للتواصل مع السائح أو المستثمر لتقديم مقترحاته التطويرية بما يجعل البيئة الاستثمارية بيئة جاذبة ومحفزة من دون تدخل وسيط الأمر الذي يوجد عين شفافة تعكس جـودة الخدمات وتقيس رضا المتعاملين بكل شفافية ووضوح.

وقال إن طرح التطبيق بثماني لغات يدل على أن دولة الإمارات ودبي بشكل خاص باتت محطة مهمة على خارطة السياحة العالمية، مشيراً إلى أن جذب السياح لا يتم إلا بفتح قنوات ومنصات ذكية خالية من أي وسيط لتحقيق الأهداف بعيدة المدى والمنشودة ومن أهمها تطوير الخدمات المقدمة إليهم.

وأشار إلى أن التطبيق يعتبر عين شفافة لضمان رفع مستوى أداء الخدمات الحكومية، ودراسة رضا المتعاملين، كما أنه نبض يعكس جودة الخدمات وقياس وتقييم ودرجة رضا المتعاملين سواء كانوا مواطنين أو مقيمين أو سياحاً أو مستثمرين، فضلاً عن أنها ستكون بوابة للمقترحات يمكن الاستفادة منها في تطوير الخدمات الحكومية لرفع مستوى رضا المتعاملين، وإسعادهم.

كشف

كما أكد عبدالله بوعصيبة، مدير مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بأم القيوين، أن وجود المتسوق السري في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية يكشف النواحي السلبية لدى كافة الجهات التي لم تضع تصوراً شاملاً لإدارة أعمالها بصورة تحقق رغبات المتعاملين وتلبي متطلباتهم في زمن محدد، فيكشف السلبيات حتى يتم معالجتها والايجابيات حتى يتم تعزيزها، كما يساهم في توفير بيانات عن مستوى تقديم الخدمة والتي يستفيد منها مسؤولو خدمة المتعاملين في الجهات الحكومية لتحسين وتطوير الخدمات، بما يلبي ويفوق توقعات المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات