99 متأهلة لجائزة حصة بنت محمد للقرآن الكريم

خلال برنامج التصفيات | من المصدر

أشادت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان نائب الرئيس الأعلى لمؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، بروح مستوى التنافس الكبير العالية التي أبدتها المشاركات في التصفيات الأولية لطلبة وطالبات مدارس الدولة الحكومية والخاصة، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، في تصفيات الدورة الثامنة لجائزة الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان للقرآن الكريم، المنظمة بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

تشجيع

واطلعت الشيخة شيخة بنت سيف، على سير برنامج تصفيات المتنافسات في الجائزة، والتي اختتمت أمس، وتأهلت لها 99 طالبة من المدارس الحكومية والخاصة، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم الحكومية والأهلية، مهنئة المتأهلات للمرحلة النهائية من تصفيات الجائزة، ومشيدة بدور الأمهات والآباء في تشجيع أبنائهم على حفظ وتدارس القرآن الكريم.

وانطلقت تصفيات المتنافسات من نزيلات المؤسسات العقابية والإصلاحية بالدولة، أمس، بمشاركة 24 نزيلة، بواقع 3 نزيلات من أبوظبي والعين، و12 نزيلة من دبي، و6 نزيلات من الشارقة.

وتعقد تصفيات المتنافسات من أصحاب الهمم يوم الخميس 5 مارس القادم، في مركز الاتحاد لتحفيظ القرآن الكريم، بمنطقة الجرف بعجمان، وعلى فترتين، صباحية ومسائية، وبمشاركة 28 طالبة متأهلة.

وقالت الشيخة شيخة بنت سيف: «الجائزة تهدف إلى خدمة كتاب الله، والعناية به، من خلال تشجيع الناشئة على حفظه وإتقانه، والتركيز على طالبات المدارس، وتشجيعهن على الإقبال عليه والنهل من علومه، وتشجيع الطالبات المواطنات على تعلم كتاب الله وحفظه، والعناية بفئة أصحاب الهمم، من خلال إتاحة الفرصة لهن للمشاركة، مؤكدة مساعي الجائزة إلى البحث عن المواهب المتميزة في مجال إتقان الحفظ والتجويد والصوت الحسن، وتوسيع نطاقها لتصبح إقليمية».

تقدير

وأعرب مجلس أمناء الجائزة، عن تقديره لاهتمام الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان بالجائزة، وتوسيع فئاتها ونطاقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات