«قضاء أبوظبي»:حل 71.1 % من النزاعات الأسرية بالاتفاق

واصلت معدلات الفصل في الحلول البديلة، لفض النزاعات، بأقسام «التوجيه الأسري» و«التوفيق والمصالحة» بدائرة القضاء أبوظبي، ارتفاعها خلال العام الماضي، حيث نجحت تلك الأقسام في رفع نسب حلها للمنازعات وإنهائها إما «اتفاقاً» أو «صلحاً».وبيّن تقرير الإنجازات السنوي لدائرة القضاء أن نسبة النزاعات التي فصل فيها قسم التوجيه الأسري «اتفاقاً»، خلال العام الماضي، وصلت إلى 71.1% من إجمالي النزاعات، فيما ارتفعت نسبة النزاعات المنتهية «صلحاً» من 42.25% عام 2018، إلى46.03% العام الماضي.

وتعكس هذه الإحصائيات اهتمام إدارة الحلول البديلة بتركيز الجهود المبذولة من الموجهين الأسريين نحو التسوية الودية والإصلاح بين أفراد الأسرة، موضحةً أن لجان التوجيه الأسري تعمل على تسوية المنازعات الأسرية أمام موجهين أسريين عبر الطرق الودية، من خلال مساعدة الأزواج على حل خلافاتهم الزوجية، وإبرام الاتفاقات التي تحقق مصلحة الطرفين.

أما فيما يخص قسم «التوفيق والمصالحة»، فقد لفتت الدائرة إلى ارتفاع نسب معدل الفصل في الحلول البديلة لفض النزاعات بالقسم المنتهي «اتفاقاً» من 23.54% عام 2018 إلى 24.1 العام الماضي، بينما ارتفعت نسبة النزاعات المنتهية «صلحاً» من 18.41% إلى 22.35% العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات