شهر الإمارات للابتكار 2020.. دبي تستشرف المستقبل

حمدان بن محمد: ماضون بصنع مستقبلنا بأيدينا لضمان استدامة مسيرتنا

تنطلق اليوم فعاليات شهر الإمارات للابتكار 2020 في إمارة دبي والتي تنظمها الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي وعدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص في الإمارة، خلال الفترة من 22 - 29 فبراير الجاري في منطقة أبراج الإمارات.

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ، أن دولة الإمارات انتهجت درب الابتكار في سباقها المستمر مع التميز والريادة، مشدداً سموه على أن إمارة دبي، ووفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، استبقت مدن العالم في وضع تصوراتها وخططها المستقبلية، وفق أسس ومعايير تعتمد في نهجها على طريقة التفكير الإبداعي، وبشكل يضمن مشاركة كافة المعنيين، لضمان استمرارية نجاحها وتفوقها، مشيراً سموه إلى أن فعاليات شهر الإمارات للابتكار أصبح مناسبة متجددة تسهم بشكل جلي في ترسيخ ثقافة الابتكار في الدولة، وتدفع باتجاه تحقيق رؤيتها للمستقبل.

وأضاف سموه: "ماضون بخطى متسارعة في طريقنا لصنع مستقبلنا بأيدينا، فالتحولات التي يشهدها العالم تحتم علينا أن نكون في طليعة المدن المبدعة والمبتكرة، لنضمن استباق كافة التحديات وتحويلها لفرص من شأنها ضمان استدامة مسيرتنا التنموية".

وقال سمو ولي عهد دبي: "أصبح الإبداع والابتكار اليوم مهارتان أساسيتان لتمكين الشعوب من مواجهة تحديات المستقبل والمتطلبات المتنامية، حيث ستحتدم المنافسة حتماً بين المدن التي تمتلك قدرات متباينة، ستُحدّد مدى أهليتها لتولي زمام الريادة، وذلك بناء على تفاصيل دقيقة يلعب فيها التفكير الإبداعي الدور الأهم".

جاء ذلك تزامناً مع انطلاق فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي والتي تنظمها الأمانة العامة المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي وعدد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص في الإمارة، خلال الفترة من 22-29 فبراير الجاري في منطقة أبراج الإمارات، حيث سيتم عرض أحدث الابتكارات الحكومية في مجال الخدمات الحكومية التي تواكب التطور العالمي وتعمل على تسهيل الحياة في دبي، بالإضافة الى تنظيم حوارات الابتكار التي تضم 19 جلسة تناقش مستقبل القطاعات الاستراتيجية بمشاركة 20 متحدثاً في مجالات الابتكار ومستقبل بعض القطاعات المتعلقة بالخدمات والبنية التحتية والطاقة والأمن وريادة الأعمال.

ويشهد أسبوع الابتكار في دبي حزمة فعاليات مبتكرة من حيث المحتوى والتجارب والأفكار الخلاقة، تدعم في مجملها الهدف الرئيسي للمبادرة في تعزيز ثقافة الابتكار في المجتمع، وإعداد جيل من المبتكرين القادرين على إحداث تغيير إيجابي في حياة الإنسان ومستقبله، وفي إطار حرص دبي على لعب دور ريادي في مسيرة التطوير والتنمية، وإيجاد المقومات الكفيلة بتسريع وتيرتها، ودعم رؤية الإمارات في تحويل الابتكار إلى ثقافة مجتمعية وتطويعه لخدمة وتطوير جميع القطاعات الحيوية.

وتستهدف الفعاليات جميع فئات المجتمع لاطلاعهم على أبرز الجهود المبذولة في هذا المجال والتي تطمح دبي من خلالها إلى تحقيق أهدافها المتمثلة في الريادة وصدارة مؤشرات التنافسية العالمية، وتعزيز استدامة اقتصادها وفق أسس مبتكرة حيث تشارك جهات حكومية تتمثل بكل من: هيئة الطرق والمواصلات، هيئة كهرباء ومياه دبي، القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة الصحة بدبي، بلدية دبي، والنيابة العامة، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، دائرة دبي الذكية، جمارك دبي، ومؤسسة دبي المستقبل مركز محمد بن راشد للفضاء، الإدارة العامة للدفاع المدني - دبي، ومركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي.


ويحظى زوار فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة دبي، بفرصة الاطلاع على أحدث الابتكارات والإبداعات، وستتاح لهم فرصة التفاعل الحي والمباشر مع المبدعين والمبتكرين المشاركين على مدار 5 أيام في منطقة أبراج الإمارات، كما سيتمكن الزوار من المشاركة في العديد من ورش العمل والحلقات النقاشية، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات التي ينظمها القطاعين الحكومي والخاص لمختلف فئات المجتمع على مدى سبعة أيام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات