«طرق دبي» و«الأنصاري» و«جيمس» تتعهد بدعم بناء مستشفى مجدي يعقوب

مبادرة صنّاع الأمل تجسّد العطاء الإماراتي | أرشيفية

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات بدبي ومجموعة الأنصاري ومجموعة جيمس التعليمية أنها ومن على منصة الحفل الختامي لمبادرة صنّاع الأمل ستقوم بالإعلان عن تخصيص مساهمات مالية لدعم مشروع بناء مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري في مصر، من أجل توفير العلاج للملايين من مرضى القلب في العالم العربي من دون مقابل.

يأتي ذلك تزامناً مع إعلان مبادرة صناع الأمل، المبادرة الإنسانية الأكبر من نوعها لتكريم أصحاب العطاء والمساهمات الإنسانية الملهمة على مستوى الوطن العربي، تخصيص ريع حفلها الختامي لمشروع مستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري في مصر.

وسيكون المستشفى الجديد إحدى كبرى المؤسسات الطبية المتخصصة في أمراض وجراحات القلب في العالم العربي، ويضم كادراً طبياً مؤهلاً ومعدات وتجهيزات وتقنيات جراحية وطبية من الأكثر تقدماً في المجال الجراحي والاستشفائي.

ويقدم المستشفى خدماته مجاناً لمرضى القلب في مصر والعالم العربي، إضافة إلى إجراء 12 ألف عملية جراحية سنوياً، تكون 70 في المئة منها مخصصة للأطفال، فيما توفر العيادات الخارجية للمستشفى الرعاية الصحية والمتابعة الطبية لأكثر من 80 ألف مريض سنوياً.

ويوفر المستشفى الجديد التدريب لأكثر من 1000 طبيب وجراح مختص بأمراض القلب، ليشكل محطة لتخريج الكوادر المتخصصة والمؤهلة في مختلف تخصصات الأمراض القلبية ونقل الخبرات إلى مختلف المؤسسات الصحية في هذا المجال في العالم العربي، وذلك من خلال مركز التعليم والتدريب التابع لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب.

وسوف يعمل المستشفى على رسم خريطة جينية لأمراض القلب في الوطن العربي من خلال الأبحاث والخبرات والمشاهدات العلمية للكوادر الطبية المتخصصة التي ستعمل فيه في تدوين خبراتها العملية ومشاهداتها العلمية لرسم خريطة جينية لأمراض القلب في المنطقة العربية.

توظيف العلوم

بدوره قال معالي مطر محمد الطاير، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي: «دعم العمل الخيري والإنساني سمة أساسية في منظومة عمل دولة الإمارات التي تتصدر قائمة الدول الأكثر عطاء على مستوى العالم، ومبادرة صنّاع الأمل التي تجسّد العطاء، تدخل اليوم مرحلة جديدة بتوفيرها الدعم لمشروع إنساني عربي استثنائي يرتقي بمستوى الرعاية الصحية عربياً وينقذ الأرواح بتوظيف العلوم والمعارف والخبرات المتقدمة في المجال الطبي، ومن هنا يأتي حرص هيئة الطرق والمواصلات في دبي على المشاركة في هذه المبادرة المتميزة التي تنهض بالعمل الخيري وتعزز استدامته في الوطن العربي».

مسؤولية

وقال محمد علي الأنصاري، رئيس مجلس إدارة مجموعة الأنصاري للصرافة: «دعم العمل الخيري والإنساني جزء أساسي من أنشطة المسؤولية الاجتماعية المؤسسية للشركات والمؤسسات في دولة الإمارات، ومبادرة صنّاع الأمل التي انطلقت من دبي لتكرّم أبطال العطاء في العالم العربي وتعزز قيم الإيجابية والمبادرة والإنجاز والتغلب على التحديات توسع في هذه الدورة إطار دعمها للعمل الخيري والإنساني بتخصيص ريع حفلها الختامي لمستشفى البروفيسور مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب الخيري، ويسعدنا في مجموعة الأنصاري أن نساهم أيضاً في دعم تشييد هذا المشروع الإنساني الذي سيوفر الرعاية الصحية لملايين القلوب في العالم العربي».

كرامة الإنسان

إلى ذلك تحدث صني فاركي، مؤسس ورئيس مجموعة جيمس للتعليم: «تهدف مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، صنّاع الأمل إلى دعم بناء مستقبل أفضل، وأنا أؤمن إيماناً راسخاً بقوة الأمل في نشر الخير وقيادة التغيير الإيجابي، كما أنني من أشد المؤمنين أيضاً بقدرة التعليم على بث الأمل وتغيير الحياة للأفضل».

وتابع فاركي: إن الرعاية الصحية والتعليم قطاعان أساسيان ويسيران جنباً إلى جنب في الدفع باقتصاد أي بلد، و«لذا يسعدنا أن نكون جزءاً من هذه المبادرة السامية التي ستساعد على بناء واحد من أكبر مستشفيات أمراض القلب في المنطقة، وسيوفر المستشفى رعاية صحية ذات مستوى عالمي، وسيزيد الوعي حول أمراض القلب ودعم تنمية أبحاث أمراض القلب والأوعية الدموية، وأنا أتطلع إلى نجاح هذه المبادرة الرائعة لنعمل جميعاً نحو غدٍ أكثر إشراقاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات